الرئيسية / ملفات و تقارير / أنباء عن نيّة “إسرائيل” قصف مليشيات تدعمها إيران بالعراق

أنباء عن نيّة “إسرائيل” قصف مليشيات تدعمها إيران بالعراق


واشنطن – الخليج أونلاين
كشف مصدر سياسي عراقي مطّلع، أن وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، أبلغ الحكومة العراقية، في زيارته الأخيرة بغداد، الأسبوع الماضي، نية “إسرائيل” مهاجمة أهداف على أرض العراق لمليشيات مسلحة تقاتل في سوريا.

ونقل موقع “ناس” العراقي عن المصدر، اليوم الأربعاء، قوله: إن “بومبيو أبلغ لدى زيارته العراق مؤخراً، رئيسَ الوزراء عادل عبد المهدي، أن إسرائيل قد تقصف في أي وقتٍ أهدافاً لمليشيات داخل الأراضي العراقية”.

وأضاف المصدر الذي تحدث شريطة عدم الكشف عن اسمه، لحساسية المعلومات التي يدلي بها، أن بومبيو أبلغ عبد المهدي أن واشنطن لن تستطيع أن تقف إلى الأبد في وجه الرغبة الإسرائيلية في قصف مقرات داخل العراق تعود للفصائل المسلحة التي تقاتل في سوريا.

وأشار المصدر إلى أن “بومبيو نقل وجهة النظر الإسرائيلية، التي تقول بعدم جدوى مهاجمة مقرات هذه الفصائل داخل سوريا، لأنها تعود كل مرة إلى تنظيم صفوفها والانطلاق من العراق مجدداً”.

وتابع أن “الولايات المتحدة مقتنعة بهذا التفسير الإسرائيلي، لكنها ما زالت ترفض السماح لتل أبيب بتنفيذ غارات داخل الأراضي العراقية”.

وأضاف: إن “الولايات المتحدة تقدّر عواقب تعرُّض أي هدف داخل الأراضي العراقية لاعتداء إسرائيلي، بغض النظر عن السبب”.

وعبّر المصدر عن قناعته بأن “إسرائيل ربما توشك فعلاً على اتخاذ قرار يقضي بمهاجمة أهداف داخل الأراضي العراقية”.
وزاد المصدر: “الرسالة التي نقلها بومبيو إلى عبد المهدي، سبقتها رسالة أخرى، صادرة من السفارة الأمريكية في بغداد، ونُقلت إلى زعماء بعض الفصائل العراقية المسلحة من خلال وسطاء”.

ومضى يقول: “إن مضمون الرسالة يقول: إذا تعرض مبنى السفارة الأمريكية في العراق للقصف، فسيهاجم الجيش الأمريكي جميع مقرات الفصائل العراقية المسلحة ببغداد”.

وكان موقع “أخبار العراق” نقل عن مصادر لم يسمِّها، أمس الثلاثاء، أن بومبيو طلب من الحكومة العراقية تجريد 67 مليشيا شيعية مسلحة من السلاح وتجميد أنشطتها تمهيداً لحلها.

وأعدَّ “الخليج أونلاين” إنفوجرافيك بأسماء المليشيات المستهدَفة والمكونة من 67 فصيلاً شيعياً مسلحاً، منها مليشيات تابعة للأحزاب السياسية المشارِكة في الحكومة العراقية.
وزاد المصدر: “الرسالة التي نقلها بومبيو إلى عبد المهدي، سبقتها رسالة أخرى، صادرة من السفارة الأمريكية في بغداد، ونُقلت إلى زعماء بعض الفصائل العراقية المسلحة من خلال وسطاء”.

ومضى يقول: “إن مضمون الرسالة يقول: إذا تعرض مبنى السفارة الأمريكية في العراق للقصف، فسيهاجم الجيش الأمريكي جميع مقرات الفصائل العراقية المسلحة ببغداد”.

وكان موقع “أخبار العراق” نقل عن مصادر لم يسمِّها، أمس الثلاثاء، أن بومبيو طلب من الحكومة العراقية تجريد 67 مليشيا شيعية مسلحة من السلاح وتجميد أنشطتها تمهيداً لحلها.

وأعدَّ “الخليج أونلاين” إنفوجرافيك بأسماء المليشيات المستهدَفة والمكونة من 67 فصيلاً شيعياً مسلحاً، منها مليشيات تابعة للأحزاب السياسية المشارِكة في الحكومة العراقية.
وشهدت الساحة العراقية ظهور عدد كبير من المليشيات الشيعية منذ الاحتلال الأمريكي للبلاد عام 2003، يحظى أغلبها بدعم من الحكومة، وتختلف مرجعياتها، وما زالت تثير حتى اليوم الكثير من الجدل، بسبب ممارساتها، وتلقّيها الدعم من إيران، ممثلاً بالمال والتسليح والتدريب والتوجيه.

واللافت أن معظم المليشيات المذكورة بالقائمة الأمريكية تتخذ من إيران مرجعية لها، وفي حين تتخذ بعضها من لبنان والعراق مرجعية دينية، قاتلت بدعم رسمي في كل من سوريا ومناطق عراقية سُنية.

وشاركت هذه المليشيات في معركة الموصل. وكان رئيس الوزراء العراقي السابق، حيدر العبادي، وصفها بأنها “منظومة أمنية ضمن المؤسسة الأمنية العراقية”، وفق قوله.

وتتَّهم هذه المليشيات بانتهاكات واسعة لحقوق الإنسان، كما اتُّهمت بممارسات طائفية ضد السُّنة، في المناطق التي تستعيدها من سيطرة تنظيم “داعش”.

411total visits,1visits today

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

x

‎قد يُعجبك أيضاً

غزة منصة لتصفية حسابات إيرانية مع إسرائيل والإدارة الأميركية

الخارجية الأميركية تتهم صراحة إيران بالوقوف وراء استهداف تل أبيب من قطاع غزة. الاتهامات الموجهة ...

%d مدونون معجبون بهذه: