كادوريم طالب بمحاكمة زين العابدين بن علي في 2011 والآن تزوج ابنته

تداول رواد الشبكات الاجتماعية فيديو قديماً للمغني التونسي كادوريم، يهاجم فيه الرئيس التونسي الأسبق زين العابدين بن علي، ويطالب بمحاكمته، قبل أن يصبح بن علي حماه، بعد عقد قرانه على نسرين بن علي، لذلك خرج مغني الراب عن صمته ليوضِّح موقفه من هذا الفيديو.

 

إذ نشر كادوريم منشوراً عبر حسابه على إنستغرام، أكد أنه إبان الثورة في العام 2011 سُوقت للشعب أكاذيب، وصورة خاطئة مغلوطة ومليئة بالحقد والكراهية، من الأطراف التي سعت لـ «الركوب على الثورة»، حسب وصفه. وتحدَّث عن أن غالبية الشعب طالبوا بتغيير، وجمهورية ثانية خالية من الفساد، وبها حريات، في خضم الثورة بالعام 2011، لكن الآن الفساد تضاعف وتغلغل في مفاصل الدّولة، ونخرها حتّى النخاع خلال الـ8 سنوات التي تلت الثورة.
واعتبر أن هذه السنوات هي سنوات عجاف، مؤكداً أن هذه الفترة كانت كفيلة بتغيير رؤيته ونظرته للأشياء، وأنه أصبح ينظر للأمر بمزيد من الموضوعية والواقعية. وتابع: «تخلّصتُ من الكره والحقد على الآخر، وعلاقتي وحبّي الذي أكنّه لنسرين أكبر دليل على ذلك، وأخذت عهداً على نفسي أن أتحدّى العالم كلّه إن لزم الأمر، من أجلها ومن أجل حبّنا المتبادل». مضيفاً: «أتحمّل مسؤوليتي كاملة فيما قلته في 2011، وكان حينها واقعياً ومنطقيّاً، في سياق ثورة شباب أُخرجت من سياقها، وأدعو التونسيين جميعاً لطيِّ صفحة الماضي والتفكير في كيفيّة بناء تونسنا الجديدة».
عقد قران نسرين بن علي وكادوريم
يذكر أنه في الـ7 من يناير/كانون الثاني 2019، نشر كادوريم وكذلك نسرين بن علي صوراً من عقد القران عبر حساباتهما على إنستغرام، وأكدا أن الزفاف سيُعقد قريباً في دبي. وفي الصور، ظهر الرئيس التونسي الأسبق زين العابدين بن علي وهو يعقد قران ابنته على يد شيخ سعودي، كون العائلة تقيم هناك، فيما بدت علامات كبر السن واضحة على بن علي. كما ظهرت في الصور والدة نسرين، والسيدة التونسية الأولى السابقة ليلى الطرابلسي، التي وضعت شالاً على رأسها. كان كادوريم قد أعلن منذ مدة أنه يعيش قصة حب مع نسرين بن علي، وأنَّ علاقة جديّة تربطهما، وأنهما يخططان للارتباط الرسمي بداية العام الجديد 2019. وبدأ الثنائي في مشاركة صورهما معاً عبر حساباتهما على الشبكات الاجتماعية، في ديسمبر/كانون الأول 2018. ورغم ربط البعض ارتباط نسرين بكادوريم برغبتها في البحث عن المال، أو رغبة المغني في الاقتراب من السلطة، خاصةً مع زيارته قبل أسابيع قليلة لوزير السياحة التونسي روني طرابلسي، فإنهما أكدا مراراً أن علاقتهما جادة، وما يربطهما هو الحب.
يذكر أن نسرين كانت متزوجة من رجل الأعمال صخر الماطري، المقيم حالياً في سيشيل، وفرَّت معه خارج تونس في أعقاب ثورة 14 يناير/كانون الثاني 2011، ثم انفصلا في مرحلة لاحقة، واختفت عن الأضواء قبل أن تعود لها بعلاقتها بكادوريم.

343total visits,6visits today

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

%d مدونون معجبون بهذه: