عبدالمهدي يعلق على أزمة الوزيرة شقيقة الداعشي (فيديو)

قال رئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي، إنه لا يستطيع قبول استقالة وزيرة التربية شيماء الحيّالي على خلفية علاقة شقيقها بتنظيم داعش.

وحازت الوزيرة ثقة البرلمان، لكنها لم تؤدِ اليمين الدستورية لغاية الآن، بعد تقديم استقالتها إثر الجدل الذي رافق خبر انضمام شقيقها لتنظيم داعش.

وقال عبدالمهدي، خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم في بغداد: إنه ” يمكن معالجة الأمر، إما عن طريق إعادة التصويت في مجلس النواب أو عن طريق سحب ترشيحها من قبل الكتلة التي قدمتها.

وأضاف عبدالمهدي، أنه “من الناحية الشكلية والرسمية لا يستطيع رئيس الوزراء اتخاذ أي قرار بهذا الشأن”.
وأثارت قضية الحيالي غضبًا شعبيًا واسعًا في العراق، حيث طالب المدونون والناشطون في العراق الحكومة بالتحقيق وكشف ملف الوزيرة أمام الرأي العام.

وفي أول ظهور للحيالي، قالت عبر مقطع مرئي بثته وسائل إعلام محلية، الإثنين، للرد على الاتهامات الموجهة إليها بالانتماء لداعش: إن”محافظ نينوى السابق أثيل النجيفي قام بتلفيق قصة انتحار 3 من أشقائي في عمليات استهدفت القوات الأمنية، رغم أنه خارج البلاد منذ سنوات”.

 

85total visits,3visits today

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

%d مدونون معجبون بهذه: