رفع علم كردستان في كركوك و عبد المهدي يأمر بإنزاله

أعلن مكتب رئيس الوزراء، الاربعاء، أن عادل عبدالهدي أجرى اتصالا عاجلا مع رئيس الجمهورية برهم أحمد صالح بشأن إنزال العلم الكردستاني من السارية الرئيسية في مقرات حزبية في كركوك باعتبار هذا العمل مخالفا للدستور.

وجاء في بيان صادر عن مكتب عبدالمهدي اليوم 9 كانون الثاني 2018 أن “رئيس مجلس الوزراء أجرى اتصالات عاجلة برئيس الجمهورية باعتباره حامي الدستور والساهر على ضمان الالتزام به، وكذلك اتصل بالقيادات السياسية المختلفة ووجهها بإنزال العلم الكردستاني من السارية الرئيسية في مقرات حزبية في كركوك باعتبار هذا العمل مخالفا للدستور”.

وأضاف البيان أن عبدالمهدي أكد للقادة السياسيين بأن الاسلوب المناسب هو سؤال المحكمة الاتحادية العليا عن دستورية هذه الخطوة قبل تطبيقها إن اردنا احترام الدستور كما نطالب جميعا”..

كما جاء في البيان أن “بعض السياسيين طرحوا اثناء الاتصالات التي اجراها رئيس الوزراء معهم بأن كركوك منطقة متنازع عليها ولهم حق رفع علم الاقليم فيها، ولكن رئيس مجلس الوزراء اكد بأن كركوك منطقة متنازع عليها تقع خارج الحدود التي رسمها الدستور لإقليم كردستان وان المناطق المتنازع عليها تبقى على حالها ولا يجوز اجراء تغييرات امر واقع لحين حسم هذا الموضوع دستوريا، اما رفع علم الحزب وشعاره فهذا امر تمارسه جميع الاحزاب ولا يشكل خرقا للدستور” .

وكانت وسائل الإعلام نشرت صورا لمقرات حزبية كردستانية في كركوك رفعت العلم الكردستاني بجانب العلم العراقي.
من ناحيته أعرب رئيس مجلس محافظة كركوك ريبوار طالباني، الاربعاء، عن استغرابه من منع رفع علم كردستان في كركوك، مؤكدا أن ذلك يأتي في وقت تنتشر فيه صور للإمام الخميني والأعلام الايرانية والتركية في شوارع المدينة المتنازع عليها.

وقال خلال استضافته في أحد برامج NRT الكردية اليوم 9 كانون الثاني 2019 إن أكثرية الاعلام الموجودة في شوارع المدينة لاتمثل العراق والعراقيين ولكن العلم الكردي المعترف به من قبل الحكومة الاتحادية والذي صادق عليه الدستور العراقي، يتم منعه.

واضاف طالباني: في السابق كانوا يقولون لنا إنه لايجوز رفع علم كردستان على المباني الحكومية، لكن مع مرمور الزمن كثفوا من ضغوطاتهم أكثر وباتوا يقولون إنه لايجوز رفعه حتى على المباني الحزبية، وهذا نوع من التجاوز على حقوق المواطنين الكرد في تلك المدينة.

وانتقد طالباني الاتحاد الوطني الكردستاني، كونه قام برفع علم كردستان في كركوك أثناء الليل، مضيفا أنه كان من المفترض أن يرفعه في وضح النهار وامام الملأ لأن هذا لايعتبر عملا مخالفا للدستور والقانون.

واوضح طالباني أن رفع علم كردستان في كركوك ليس عملا بطوليا، بل هو حق كفله الدستور العراقي ومنعه يعتبر إنتهاكا لحقوق الكرد.

وبشأن حقوق المواطنين الكرد في المدينة، قال طالباني إن الكرد لايتمتعون بأي سلطة في كركوك وهناك أحكام عرفية تمارس ضد الابرياء ولاتوجد اي قوانين فيها.

وكان الاتحاد الوطني الكردستاني قد اعاد رفع علم كردستان ليلة امس على مقاره في كركوك بعد ان اقدمت الحكومة الاتحادية على انزاله من المناطق المتنازع عليها على خلفية احداث 16 تشرين الاول عام 2017.

فيما أعلن مكتب رئيس الوزراء، في وقت سابق من اليوم الاربعاء، أن عادل عبدالهدي أجرى اتصالات عاجلة مع رئيس الجمهورية برهم أحمد صالح ووجها بإنزال العلم الكردستاني من السارية الرئيسية في مقرات حزبية في كركوك باعتبار هذا العمل مخالفا للدستور.

38total visits,2visits today

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

%d مدونون معجبون بهذه: