واشنطن: سحب قواتنا من سوريا ليس سوى تغيير تكتيكي في مواجهة داعش وإيران

أكد وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، أن سحب الولايات المتحدة قواتها من سوريا ليس سوى “تغيير تكتيكي” في محاربتها لتنظيم داعش ونفوذ إيران في المنطقة.

وقال بومبيو، في مقابلة مع قناة” CNBC” أمس الاثنين، 7 كانون الثاني 2019، إنه “كان هناك ضجيج صاخب حول سحب القوات الأمريكية من سوريا”، مشيرا إلى أن الاستراتيجية الأمريكية في المنطقة لم تتغير قيد أنملة، وهذا ما سيؤكده بنفسه لحلفاء واشنطن وشركائها في الشرق الأوسط أثناء جولته المرتقبة في المنطقة.

وأضاف “لا توجد هناك أي تغييرات في عزمنا على دحر داعش، في جميع أنحاء العالم، كما لم تتغير استراتيجيتنا في مواجهة إيران”.

وجدد بومبيو أيضا تمسك بلاده بهدفها المتمثل في “وضع حد لنفوذ إيران العدائي”، مبينا أن “الحديث يدور عن تغيير التكتيك، إذ أننا نسحب ألفي عسكري من سوريا، لكن الأهداف التي كنا نضعها صوب أعيننا على مدار الأشهر الـ24 من عمل الإدارة الحالية، هي نفس أهدافنا السابقة”.

وأوضح أن الولايات المتحدة ستستمر في توطيد التحالفات في المنطقة، ضمن خطوات أخرى ستستخدمها الإدارة الأمريكية لتحقيق هذه الأهداف.

وكانت وزارة الخارجية الأمريكية أعلنت في وقت سابق، أن بومبيو سيزور، في الفترة ما بين الـ 8 و الـ 15 من الشهر الجاري، كلا من البحرين ومصر والأردن وقطر والكويت والإمارات وسلطنة عمان والسعودية، ليبحث مع مسؤولي هذه الدول العلاقات الثنائية والملفات الإقليمية ومحاربة الإرهاب.

29total visits,3visits today

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

%d مدونون معجبون بهذه: