انهيار في بيت الملكي.. الأحوال من سيئ إلى أسوأ

في مباراة شهدت الكثير من الجدل التحكيمي، واصل ريال مدريد ابتعاده عن سباق الصدارة في بطولة الدوري الإسباني لكرة القدم بعدما تلقى هزيمته السادسة في البطولة منذ بداية الموسم، إثر خسارته بهدفين دون رد أمام ضيفه ريال سوسيداد اليوم الأحد في المرحلة الـ18 للمسابقة.
وتجمد رصيد الريال -الذي عجز عن تحقيق انتصاره الأول في العام الجديد بعد تعادله 2-2 مع مضيفه فياريال الخميس الماضي- عند ثلاثين نقطة، ليظل في المركز الخامس بترتيب المسابقة.
ويبتعد النادي الملكي الذي تلقى خسارته الثانية في ملعبه بالبطولة منذ مطلع الموسم، بفارق سبع نقاط كاملة خلف غريمه التقليدي برشلونة المتصدر الذي ما زال بإمكانه توسيع الفارق حال فوزه على مضيفه خيتافي في وقت لاحق اليوم.
في المقابل، ارتفع رصيد ريال سوسيداد الذي وضع حدا لسلسلة هزائمه التي عانى منها في مبارياته الأربع الأخيرة بالبطولة، إلى 22 نقطة وارتقى إلى المركز الحادي عشر.
وتقدم سوسيداد بهدف مبكر حمل توقيع ويليان خوسيه في الدقيقة الثالثة من ركلة جزاء، قبل أن يطلق روبن باردو رصاصة الرحمة على آمال الفريق الملكي في التعادل، بعدما أضاف الهدف الثاني للضيوف في الدقيقة 83، مستغلا النقص العددي في صفوف الريال الذي لعب بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 61 بعد طرد لاعبه لوكاس فاسكيز لحصوله على الإنذار الثاني.

ويعد هذا هو الانتصار الأول لسوسييداد على الريال بملعب “سانتياغو برنابيو” معقل الميرينغي منذ 14 عاما، حيث يرجع آخر انتصار للفريق الباسكي على نظيره الملكي إلى الخامس من يناير/كانون الثاني 2005.
وفي قمة المرحلة ذاتها أهدر فريقا إشبيلية وأتلتيكو مدريد نقطتين ثمينتين في صراع المنافسة على قمة الليغا، بعدما تعادلا 1-1 على ملعب “رامون سانشيز بيزخوان” معقل الفريق الأندلسي.
وارتفع رصيد الأتلتيكو إلى 35 نقطة في المركز الثاني، بفارق نقطتين خلف برشلونة المتصدر الذي ما زال بإمكانه توسيع الفارق مع “الروخيبلانكوس”.
في المقابل، رفع إشبيلية رصيده إلى 33 نقطة، لكنه ظل في المركز الثالث، مواصلا نتائجه المخيبة في الفترة الأخيرة، بعدما اكتفى بتحقيق فوز وحيد فقط في مبارياته الخمس الأخيرة.
واتسمت المباراة بالعصبية البالغة، الأمر الذي دفع حكم المباراة إلى إشهار البطاقة الصفراء في وجه لاعبي الفريقين في عشر مناسبات، بواقع سبع بطاقات للأتلتي وثلاث للفريق الأندلسي.
وبادر أصحاب الأرض بالتسجيل عبر لاعبه وسام بن يدر (37)، غير أن فرحة أصحاب الأرض بالتقدم لم تدم طويلا، بعدما أدرك النجم الفرنسي أنطوان غريزمان التعادل للضيوف (45).

المصدر : وكالات

13total visits,3visits today

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

%d مدونون معجبون بهذه: