الديمقراطي يطالب عبد المهدي بالتدخل لمنع فرض سلطة غير شرعية في سنجار

طالب نائب رئيس كتلة الحزب الدميقراطي الكردستاني بشار الكيكي، الاثنين، رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي، التدخل لمنع تنصيب سلطة محلية في قضاء سنجار بمساعدة مقاتلي آلبي كي كي.

وذكر المكتب الاعلامي للنائب في بيان اليوم، 7 كانون الثاني 2019، انه “نرفض بشدة قيام أشخاص بتنصيب قائمقام جديد لسنجار بالقوة وبمساعدة مقاتلي حزب العمال الكردستاني التركي المنضوين في تشكيل الحشد الشعبي الذين يتواجدون في القضاء دون موافقة الحكومة العراقية وخلافا للاتفاقيات مع دول الجوار”.

واكد الكيكي، ان “رئيس مجلس الوزراء قادر على منع ذلك لكونه القائد العام للقوات المسلحة والشخص المسؤول الاول في الدولة وبامكانه إصدار قرار حاسم في إيقاف هذه الفوضى والمهزلة”، على حد تعبيره.

وأوضح ان “هذه الخطوة من قبل البعض هو خروج عن القانون والدستور ويعرقل جهود الإعمار وإعادة النازحين وبالتالي المزيد من معاناة اهالي سنجار الذين لازال ٩٠ بالمائة منهم يعيشون في المخيمات في إقليم كردستان”.

وأشار الكيكي الى انه “وفق القانون فان مجلس المحافظة هي الجهة القانونية والشرعية في اختيار قائمقام اَي قضاء في المحافظة ومن ضمنها قضاء سنجار وسبق له اختيار شخصية معروفة من أهالي القضاء وتمت المصادقة عليه “، مشددا على “ضرورة احترام القانون وتنفيذه”.

وكشف رئيس مجلس محافظة نينوى سيدو جتو، في الثالث من كانون الثاني الحالي، عن قيام اطراف غير شرعية بتشكيل حكومة محلية ومجلس قضاء في سنجار، معتبرا ان هذه الخطوة “باطلة ولا يمكن الاعتراف بها”.

43total visits,3visits today

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

%d مدونون معجبون بهذه: