الرئيسية / أخبار العراق / بعد منحها الثقة بأيام.. وزيرة التربية تستقيل بسبب “شقيقها الداعشي”

بعد منحها الثقة بأيام.. وزيرة التربية تستقيل بسبب “شقيقها الداعشي”

أعلنت وزيرة التربية العراقية شيماء الحيالي استقالتها على خلفية مزاعم تفيد بصلة شقيقها الأكبر بتنظيم داعش.

وتأتي الاستقالة بعدما تداولت مواقع الكترونية عراقية تسجيلات مصورة أكدت فيه أن ليث الحيالي، وهو شقيق الوزيرة، كان عضواً في تنظيم داعش إبان سيطرته على الموصل.

وشيماء الحالي هي اكاديمية من الموصل ترشحت لمنصب وزيرة التربية بدعم من المشروع العربي بقيادة خميس الخنجر المتحالف مع تكتل البناء الذي يضم كبار قادة الحشد الشعبي.

وقالت الوزيرة شيماء الحيالي في بيان إن تنظيم داعش اجبر الجميع على العمل لصالحه “تحت التهديد” عندما استولى على الموصل عام 2014، مشيرة الى أن شقيقها ليث من ضمن من اجبرهم التنظيم المتطرف على مواصلة العمل في دائرته الحكومية.

وتقول مصادر عراقية إن ليث الحيالي كان يعمل مديراً لدائرة الماء في نينوى عام 2012، ثم فصل من منصبه، بعدها التحق بتنظيم داعش عام 2014.

ونشرت مواقع عراقية تسجيلاً مصوراً بثته وكالة اعماق التابعة لتنظيم داعش اولاً ويظهر فيه ما يعتقد انه ليث الحيالي وكان يتحدث عن القصف الامريكي على جسور الموصل.

وقالت الوزيرة الحيالي إن شقيقها “اجبر” على الادلاء بهذا التصريح “لكن دون أي مشاركة له في حمل السلاح او مساعدتهم في قتل اي عراقي”.

وتابعت “حالة أخي مثلها مثل عشرات الآلاف من الحالات التي اضطرت للبقاء في وظائفها تحت سلطة قوة احتلال، كما يعرفها القانون الدولي ولا يمكن لمن خضع لهذه السلطة دون إرادة منه ان يعاقب لمجرد اضطراره للبقاء”.

وقالت “واعلن للجميع انني اضع استقالتي بين يدي رئيس مجلس الوزراء الدكتور عادل عبد المهدي للبت فيها فور تأكده من أي علاقة تربطني بالارهاب او الارهابيين لا سمح الله. واعلن ايضا براءتي امام الله وامام الشعب من أي ارهابي او مجرم تلطخت يده بدماء العراقيين”.

وكتبت لاحقا على صفحتها في فيسبوك “أعلن استقالتي وحسبي الله ونعم الوكيل”.

وقال النائب السابق في البرلمان مشعان الجبوري على حسابه في تويتر “لكن كيف أخفت مؤسسات الدولة الأمنية هذه المعلومات عن رئيس الوزراء ومجلس النواب الذي منحها الثقة في لحظة كسر إرادات وعمليات بيع وشراء للمناصب تورط بعض الفاسدين من أصحاب النفوذ؟”

ولم يصدر أي توضيح من عبد المهدي الذي يواجه بالفعل مهمة صعبة في تشكيل حكومته بسبب اتهامات اخرى لوزيرين على الاقل بالفساد وصلات بحزب البعث.

60total visits,2visits today

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مسؤول عراقي: السيول المائية تحاصر أكبر حقل نفطي في البلاد

قال عضو لجنة النفط والطاقة في البرلمان العراقي، جمال المحمداوي، إنّ السيول المائية المتدفقة من ...

%d مدونون معجبون بهذه: