عودة بريطانية اختطفت 32 عاما في اليمن

لم تر البريطانية جاكي صالح بناتها الثلاث منذ عام 1986. والآن تنتظر بفارغ الصبر وصول ابنتها الصغرى من مصر.
قادت جاكي حملة بمساعدة آخرين، من بينهم شخصيات بارزة في بريطانيا، لاستعادة ابنتها الصغرى “صفية” التي تقول إن أبيها (طليق الأم) اختطفها واختين أخريين في عام 1986 من مدينة كارديف في بريطانيا وسافر بهن إلى اليمن.
استطاعت جاكي جمع أكثر من سبعة آلاف جنيه أسترليني في حملة تبرعات من أجل استعادة صفية وهي أيضا بريطانية وكانت بعمر 18 شهرا حين اختطفت.
عضو برلمان ويلز نيل ماكيفوي الذي شارك في الحملة كان قد أجرى لقاء مع الأم التي فقدت فلذات أكبادها منذ أكثر من ثلاثة عقود:
صحيفة الغارديان البريطانية أفادت يوم الثلاثاء بأن صفية تمكنت من الفرار إلى مصر ومنها ستسافر إلى بريطانيا.
صفية المخطوفة منذ 32 عاما تزوجت في اليمن وأنجبت أربعة أطفال وعاشت في مدينة الحديدة، في حالة فقر مثل ملايين اليمنيين وفي أوضاع أمنية صعبة.
المشرع البريطاني أعلن يوم عيد الميلاد أن صفية وبناتها الآن في مصر بانتظار الحصول على جوازات سفر بريطانية للعودة إلى الوطن.

 

.

22total visits,2visits today

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

%d مدونون معجبون بهذه: