شاهد.. وفاة صحفي تونسي أضرم النار بنفسه احتجاجاً على الفساد

تونس – الخليج أونلاين
توفّي صحفي تونسي في مدينة القصرين (غرب)، بعد أن أضرم النار بنفسه، أمس الاثنين، احتجاجاً على الأوضاع الاقتصادية التي تمرّ بها البلاد. بينما حمّلت نقابة الصحفيين التونسيين المسؤولية للدولة؛ لمساهمتها في جعل القطاع الصحفي “مرتعاً للمال الفاسد والمشبوه، الخادم لمصالح ضيّقة”.

وقال الصحفي التونسي عبد الرزاق زرقي، خلال مقطع فيديو نشره قبل أن يُشعل النار في نفسه: “أولاد القصرين البطالة (العاطلين على العمل) الذين لا يملكون مورد رزق وليس لديهم ما يأكلون عندما يتأهّبون للاحتجاج تحدث عمليات إرهابية، يعني اسكت أغلق فمك.. نداء للقصارنية سأقوم بثورة لوحدي لأنني سأشعل ثورة لوحدي.. سأشعل نفسي”.
وشهدت المنطقة التي أحرق بها الصحفي التونسي نفسه تظاهرة غاضبة للعشرات من الشبان، وإغلاق عدد من الطرقات الرئيسية في المدينة.

وقمعت قوات الأمن المتظاهرين بالغاز المسيل للدموع، وفق راديو موزاييك التونسي.

بدورها هدّدت النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين، في بيان لها، الاثنين، بالقيام بتحرّكات احتجاجية من بينها الإضراب العام؛ بعد الإعلان عن وفاة زميلهم المصوّر الصحفي زرقي بعد حرق نفسه.

وقالت النقابة: “توفيّ زرقي عقبَ إضرامه النار في جسده نتيجةَ ظروف اجتماعيّة قاسية وانسداد الأفق وانعدام الأمل”.
واتهمت النقابة الدولة بالمساهمة في جعل القطاع الصحفي “مرتعاً للمال الفاسد والمشبوه، الخادم لمصالح ضيّقة بعينها، ودون مُراقبة لمدى التزام المؤسسات الإعلامية بالقوانين الشغلية (قوانين العمل) والتراتيب الجاري بها العمل على حساب قوت الصحفيين ومعيشتهم”.

كما حمّلت الدولة المسؤولية عمّا أقدم عليه الصحفي زرقي، محذرة “أصحاب المؤسسات الإعلاميّة المتنصّلة من احترام قانون الشّغل وتعهداتها في إطار كرّاس الشّروط الذي وضعته الهيئة التعديلية (الهيئة التّعديلية للصحافة المستقلة)، من مواصلة العبث بحقوق الصحفيين في التغطية الاجتماعية والصحية”.

هذا وتعيش محافظة سيدي بوزيد على وقع تحركّاتٍ احتجاجيةٍ ليليّةٍ، منذ بداية ديسمبر الحالي، حُرق خلالها مركز حرس وطني وسيارة أمنيّة، وأحرق محتجّون الإطارات المطاطية، في حين ردّ أعوان الأمن بالقنابل المسيلة للدموع لتفريق المحتجين.

 

13total visits,1visits today

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

%d مدونون معجبون بهذه: