عبد المهدي: داعش الذي اضطهد العراقيين ليس من صنيعة العراق

أكد رئيس الوزراء، عادل عبد المهدي، أن تنظيم داعش الذي اضطهد العراقيين ومنهم المكون المسيحي، ليس من صنيعة العراق، وذلك خلال استقباله رئيس وزراء الفاتيكان، بيترو بارولين.

وذكر المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء، في بيان مساء أمس الاثنين، 24 كانون الأول 2018، أن عبد المهدي، أعرب خلال استقباله رئيس وزراء الفاتيكان، بيترو بارولين، عن اعتزازه بالمسيحيين كمكون اصيل مع بقية اطياف الشعب العراقي.

وأضاف أن عبد المهدي رحب بزيارة بارولين، وأكد تطلعه لزيارة بابا الفاتيكان للعراق لما تحمله تلك الزيارة من رسالة للانسانية والتعايش بين الشعوب والاديان .

وأوضح أن رئيس الوزراء شدد على مواصلة محو فكر داعش الإرهابي بعد هزيمته عسكريا، مبينا ان ” داعش الذي اضطهد العراقيين من جميع الطوائف ومنهم المسيحيون ليس من صنيعة العراق “.

من جانبه أفاد رئيس وزراء الفاتيكان، أن “البابا طلب منه ان ينقل اطيب امنياته الى الشعب العراقي الحبيب”، معربا عن سعادته البالغة بوجوده في العراق للاحتفال باعياد الميلاد .

وتابع بالقول ” اول مرة يكون لي لقاء سياسي في عشية عيد الميلاد وانا سعيد جدا ان اكون معكم في هذه الليلة المباركة واشكر لكم حسن الاستقبال، ونحن ندعم جهودكم بمواجهة تحدي اعادة الاعمار وتحقيق وترسيخ السلام”، داعيا المسيحيين والمسلمين الى زرع بذور المحبة والسلام والتعايش وان يكون التنوع مصدر قوة للجميع .

وأشار البيان إلى انه جرى خلال اللقاء أيضا بحث علاقات التعاون القائمة بين العراق والفاتيكان وتطابق وجهات النظر حول ضرورة تحقيق الأمن والاستقرار لشعوب المنطقة والعالم .

يذكر ان رئيس وزراء الفاتيكان بيترو بارولين، وصل مساء أمس الاثنين إلى العاصمة بغداد، حيث أعد له استقبال رسمي من قبل رئيس الوزراء عادل عبد المهدي.

7total visits,1visits today

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

%d مدونون معجبون بهذه: