تركيا تتعهد بعدم التهاون في قتال تنظيم داعش بعد الانسحاب الأمريكي من سوريا

أكدت تركيا انها لن تتهاون في قتال تنظيم داعش بعد انسحاب القوات الأمريكية من سوريا، وذلك بالتزامن مع تعزيز فصائل المعارضة السورية المدعومة من أنقرة لمواقعها في المنطقة المحيطة بمدينة منبج التي تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية.

ونقلت “رويترز” عن المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم كالين، قوله في تصريح صحفي أمس الاثنين، 24 كانون الأول 2018، ان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أبدى رفضه للمخاوف إزاء احتمال استعادة داعش أراضي كانت تحت سيطرتها بعد الانسحاب الذي أمر به الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وأضاف انه “في إطار التحالف العالمي الساعي لهزيمة داعش، نود أن نعبر مجددا عن أننا لن نسمح بتكرار مثل هذا الأمر على التراب السوري ولا التراب العراقي ولا التراب التركي”.

وشدد كالين، أنه لن يكون هناك أي تراجع أو تهاون في الحرب على داعش.

وكان الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الأمريكي دونالد ترامب، قد اكدا خلال اتصال هاتفي الأحد الماضي، على بدء تنسيق عسكري ودبلوماسي لملء أي فراغ قد يحدث نتيجة الانسحاب الأمريكي.

وأوضح كالين، ان لجنة تضم مسؤولين بالجيش الأمريكي ستزور تركيا هذا الأسبوع لمناقشة تفاصيل الانسحاب مع نظرائهم، مضيفا أن تركيا ستعزز أيضا التنسيق مع روسيا في سوريا.

وكانت المتحدثة باسم وزارة الدفاع “البنتاغون” هيذر باب، قد أعلنت انعقاد اجتماعات في تركيا هذا الأسبوع وقالت إن البلدين يعكفان على “التنسيق بنشاط في كافة القضايا التي تمس كلا من الأمن التركي والوضع في شمال شرق سوريا”.

يذكر ان القوات الأمريكية في سوريا تستعد للانسحاب عقب قرار واشنطن المفاجئ بالخروج من سوريا حيث كانت تدعم وحدات حماية الشعب الكردية السورية في قتال تنظيم داعش.

من ناحيته أكد وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، الثلاثاء، ان بلاده عازمة على عبور شرق الفرات في أسرع وقت ممكن، فيما أشار إلى التوصل لاتفاق مع واشنطن، بشأن استكمال الخطة حول مدينة منبج السورية بالتزامن مع استكمال الانسحاب الأمريكي من سوريا.

ونقلت وكالة “الأناضول” عن أوغلو، قوله في تصريح صحفي، اليوم، 25 كانون الأول 2018، انه “بموجب خارطة طريق منبج، اتفقت تركيا والولايات المتحدة على انسحاب وحدات حماية الشعب الكردية بالكامل من المدينة”.

وأوضح أوغلو، أنه سيسافر إلى روسيا في الفترة المقبلة لبحث عملية الانسحاب الأمريكي من شمال سوريا.

من جانبها نقلت صحيفة “حرييت” التركية عن وزير الخارجية التركي، تأكيده ان تركيا عازمة على العبور إلى شرقي نهر الفرات بشمال سوريا في أسرع وقت ممكن.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أكد في وقت سابق، ان بلاده ستشن عملية عسكرية في شمال سوريا، وفي الأسبوع الماضي أعلنت الولايات المتحدة سحب كل قواتها من شمال سوريا الأمر الذي دفع أنقرة لتأجيل خططها.

8total visits,1visits today

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

%d مدونون معجبون بهذه: