ارتفاع قتلى الهجوم على مبنى حكومي في كابول إلى 43 شخصا

ذكرت السلطات الأفغانية، الثلاثاء، انها انتشلت 43 جثة من مجمع حكومي في العاصمة كابول استهدفه انتحاري ومتشددون مسلحون بالبنادق أمس الاثنين.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة وحيد مجروح، في بيان اليوم 25 كانون الأول 2018، إن سيارات الإسعاف نقلت حتى الآن 43 جثة وعشرة مصابين من موقع الهجوم، كما قتل شرطي وثلاثة متشددين خلال المعركة التي استمرت سبع ساعات داخل المجمع.

وأضاف أن القوات الأفغانية قامت بإجلاء أكثر من 350 مدنيا من المبنى قبل إنهاء العملية مساء الاثنين، فيما لم تعلن أي جماعة متشددة مسؤوليتها عن الهجوم الذي يشبه هجمات سابقة نفذها مقاتلو حركة طالبان على مكاتب حكومية ومبان تابعة لجهات أجنبية وقواعد عسكرية.

من جانبه ألقى الرئيس التنفيذي للحكومةعبد الله عبد الله، مسؤولية الهجوم على حركة طالبان، حيث قال في تغريدة على “تويتر”، إن “على عصابة طالبان الإجرامية أن تدرك أنها مع كل هجوم تنفذه على شعبنا يزداد تصميمنا على القضاء عليها. أفعالها مخزية وتتنافى مع فكرة السلام”.

لكن المتحدث باسم طالبان ذبيح الله مجاهد، أكد في بيان ان الحركة لم تنفذ هجوم الاثنين.

وبدأ الهجوم أمس، عندما فجر الانتحاري سيارته الملغومة أمام المبنى الذي يضم إدارة للضمان الاجتماعي في حي بشرق كابول، بعدها توغل بعض المهاجمين في مبنى وزارة شؤون الشهداء والمعاقين واحتجزوا بعض العاملين رهائن بينما خاض آخرون معركة مسلحة استمرت فترة طويلة مع قوات الأمن.

ويأتي الهجوم الأحدث بعد أيام فحسب من إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بانه يفكر في سحب ما لا يقل عن خمسة آلاف من 14 ألف جندي أمريكي منتشرين حاليا في أفغانستان.

6total visits,1visits today

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

%d مدونون معجبون بهذه: