مسؤول: أياد خفية وراء الحرائق الكبرى في بغداد

اكد نائب رئيس غرفة تجارة بغداد حسن الشيخ زيني، وجود أياد خفية وراء الحرائق الكبرى في بغداد.
وقال زيني لوكالة {الفرات نيوز} انه” سبق وان عقدنا عدة لقاءات في امانة بغداد ومجلس الوزراء لتجنب الحرائق ووضع الحلول ومعرفة المسببات، فهناك حرائق مفتعلة وغير مفتعلة”.
وأضاف” لدينا احصائيات كثيرة عن الحرائق في بغداد والمحافظات، والاضرار التي تحققت منها بمليارات الدنانير العراقية، اذ بلغت في سوق الشورجة فقط 7 حرائق منذ 2005 حتى الان، ناهيك عن حرائق المجمعات والأسواق حتى على مستوى المحافظات”.
وأشار زيني الى ان” غرفة تجارة بغداد لديها فعلية لمساعدة هؤلاء من خلال التبرع”.
وتابع ان” اكثر الحرائق شبه مفتعلة وتقف خلفها ايادي؛ لكن الحريق الذي يقع لا يترك اثرا جنائياً لمعرفة المتسبب وذلك لشدة الحريق”، مبينا ان” الأدلة الجنائية هي من تثبت أسباب الحرائق”.
واكمل زيني” يجب ان تكون هناك ادلة قضائية لمعرفي الجناة، فالى الان لا يمكن الوصول الى مفتعل حقيقي، فمثلا في احد حرائق الشورجة كانت بفعل عبوات ناسفة، وبعض الحرائق كانت إرهابية {الكرادة والشورجة والعبيدي}، والبعض الاخر بفعل تماس كهربائي والإهمال”.
واردف بالقول” وضعنا حلول والحكومة التنفيذية لم تساعدنا في تنفيذها”.

18total visits,2visits today

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

%d مدونون معجبون بهذه: