الرئيس العراقي يتخلى عن جنسيته البريطانية “التزاماً بالدستور”

قالت رئاسة الجمهورية العراقية، اليوم الأحد، إن الرئيس برهم صالح تخلى عن جنسيته البريطانية التزاماً بدستور البلاد الذي يحظر ازدواج الجنسية للمكلفين بمهام سيادية.
وأوضح المتحدث باسم الرئاسة لقمان الفيلي في بيان أن “الرئيس برهم صالح تخلى بصورة قانونية عن الجنسية البريطانية التزاما منه بما جاء في الدستور”.

وأضاف أن “الإجراءات القانونية بشأن تنازله عن الجنسية البريطانية قد استكملت”.

ولفت الفيلي إلى أن “الرئيس يتقدم بوافر الشكر والتقدير للمملكة المتحدة التي منحته الجنسية أيام معارضته للنظام السابق، وأن تنازله يأتي التزاماً منه بما جاء في الدستور”.

وتنص الفقرة الرابعة من المادة 18 من الدستور العراقي على “عدم جواز تمتع الأشخاص بجنسية أخرى مكتسبة في حال تم انتخابهم أو تكليفهم بمهام سيادية في جمهورية العراق”.

وانتخب صالح رئيساً للعراق في الثاني من أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

واكتسب صالح الجنسية البريطانية في ثمانينيات القرن الماضي عند دراسته وعمله في صفوف حزب الاتحاد الوطني الكردستاني المعارض، آنذاك، لنظام صدام حسين.

(الأناضول)

20total visits,3visits today

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

%d مدونون معجبون بهذه: