تعيين صهر الرئيس الإيراني بمنصب نائب وزير الصناعة

كشف عدد من المواقع الإخبارية الإيرانية بما فيها وكالة أنباء “انتخاب” المقربة من الرئيس حسن روحاني، الجمعة، أن الأخير عين صهره “كامبيز مهدي زاده”، بمنصب نائب وزير الصناعة والتجارة ورئيس هيئة المساحة الجيولوجية.
وكان كامبيز مهدي زاده قد تم تعيينه سابقاً سكرتيراً لإدارة تطوير تكنولوجيا الطاقة، وتزوج من ابنة حسن روحاني العام الماضي ولم يكن لديه أي منصب في الحكومة قبل الزواج من ابنة الرئيس الإيراني.
ولد في عام 1985 وهو خريج من قسم النفط في جامعة آزاد الإسلامية، بالعاصمة طهران.
وشهدت إيران في الفترة القليلة الماضية، موجة من الانتقادات ضد كبار المسؤولين بسبب تعيينهم لأبنائهم وأقاربهم في مؤسسات الدولة، الأمر الذي يكشف عن حجم السخط الشعبي المتزايد ضد أداء النظام الإيراني الذي يعاني من أزمة اقتصادية.

وفي 3 من نوفمبر الماضي، قال رئيس لجنة مكافحة الفساد المالي والاقتصادي في البرلمان الإيراني، أمير خجسته، إنّ الفساد انتشر بشكل واسع في البلاد في الآونة الأخيرة، لافتًا إلى أن عملية سرقة ونهب أموال بيت المال (أموال الدولة) تتم عن طريق أبناء المسؤولين وأقاربهم بمساعدة جهات سياسية متنفذة.
وتقدر التقارير المحلية الإيرانية حصول 5 آلاف من أبناء المسؤولين وأقاربهم على أموال غير مُستحقة بنحو 148 مليار دولار، موجود أغلبها في مصارف أجنبية، وهو أكثر من احتياطي إيران من العملات الأجنبية.

9total visits,1visits today

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

%d مدونون معجبون بهذه: