العراق يشهد ظاهرة فلكية نادرة جدا ولن تتكرر غدا الاحد

توقع خبراء الطقس والارصاد، السبت، ان العراق على موعد مع ظاهرة فلكية نادرة جدا من نوعها ولن تتكرر يوم غد الاحد.

وذكر المتنبئ الجوي الاقدم في مطار البصرة الدولي، صادق عطيه في تدوينة نشرها بحسابه على فيسبوك اليوم (15 كانون الاول 2018)، ان “مرور “مذنب 2018” او كما سماه البعض بمذنب “الكريسماس” اللامع لأقرب نقطة له من الأرض على بعد حوالي 12 مليون كم، في ظاهرة فلكية نادرة جدا من نوعها ولن تتكرر، فيما تستمر الظاهرة لغاية الثامن عشر من شهر كانون الأول الحالي”.

وأوضح انه “يمكن رؤية المذنب بشكل واضح بالعين المجردة في الأماكن البعيدة عن التلوث الضوئي بالأرياف، وبالتلسكوبات في المناطق والمدن التي تحتوي على إضاءة يتبعه غبار كوني يسمى شعبيا ( نجم ام ذويل)” .

وتابع عطيه “وبالنسبة للغلاف الجوي للمذنب الذي يسمى “الكوما” تشير بعض التقديرات ان قطره سيكون بقطر القمر او ربما اكبر، ونظرا لان “الكوما” ستكون خافته فان التصوير الفلكي سيكون افضل طريقة لمعرفة حجمها الحقيقي بحلول منتصف الشهر”.

ونوه “على ان العراق على موعد مع خسوف كلي للقمر في 21 من شهر كانون الثاني المقبل وسيشاهد بجميع مراحله”.

وبين عطيه بعض تفاصيل المذنب:

اسم المذنب: 46 P/ورتينن.
جهة الظهور: الشرق .
اتجاه الحركة: نحو الشمال.
القطر: 16 كم.
سرعته: 34,200 كم في الساعة.
اقرب مسافة من الارض يوم الاحد: 11.5 مليون كم (7.200000) ميل.
سنة اكتشافه: 1948م بواسطة العالم كارل ورتينن.
تكراره: يدور حول الشمس مرة كل خمس سنوات واربعة اشهر .

5total visits,1visits today

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

%d مدونون معجبون بهذه: