الحلبوسي يلتقي بارزاني من أجل حل عقدة وزارة العدل

التقى رئيس مجلس النواب، محمد الحلبوسي، برفقة وفد نيابي،السبت، في أربيل، رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود بارزاني بعد زيارة مشابهة للصدر في الحنانة من أجل عقدة اكمال الكابينة الوزارية.

وذكر بيان للمكتب الإعلامي لرئيس البرلمان، اليوم، 15 كانون الأول 2018، أنه جرى خلال اللقاء بحث، جهود استكمال الكابينة الحكومية، وتأكيد ضرورة حسم الوزارات المتبقية، والحث على إنهاء ملف إدارة الدولة بالوكالة.

وأشار البيان أن لقاءات الحلبوسي، شملت نيجيرفان بارزاني رئيس وزراء إقليم كردستان واختتمه بلقاء مسرور بارزاني، مستشار مجلس أمن إقليم كردستان الذي من المقرر أن يترشح لرئاسة حكومة الاقليم.

وعلمت NRT عربية أن زيارة الحلبوسي، لكل من الصدر وبارزاني جاءت بعد زيارة عبدالمهدي، الذي ابلغه بشكل مبطن أن العقد الرئيسية في شغل المناصب الوزارية المتبقية تكمن في اعتراض بارزاني على شغل الاتحاد وزارة العدل والصدر على شغل فالح الفياض وزارة الداخلية.

وذكر مسؤولون في الاتحاد الوطني بينهم المتحدث الرسمي باسم الحزب سعدي بيره، أن الديمقراطي الكردستاني يعترض على تسلمهم وزارة العدل انتقاما من استلام الاتحاد الوطني منصب رئاسة الجمهورية رغم اصرار بارزاني على فوز مرشحه فؤاد حسين بالمقعد الرئاسي.

ولا زالت أزمة الحقائب الوزارية المتبقية في حكومة عبد المهدي، مستمرة، حيث أخفق مجلس النواب من التصويت على استكمال الكابينة الوزارية خلال جلساته الأخيرة، ومن المقرر التصويت عليها خلال جلسة البرلمان المقررة يوم الثلاثاء المقبل.

وكان المرشح لحقيبة الداخلية في حكومة عبد المهدي، فالح الفياض، قد اكد في وقت سابق اليوم، انه يتشرف بالترشح لمنصب وزير الداخلية، مبينا انه لن يتهرب من أية مسؤولية يكلف بها.

وقال الفياض، في كلمة له خلال احتفالية تحالف “البناء” بمناسبة يوم النصر، ان “ترشحه لمنصب وزير الداخلية أمر متروك بيد رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي، وهو من يقرر ما يريده”، مشددا على انه لن يتنازل أو ينسحب من الترشح لحقيبة الداخلية في الحكومة الجديدة وقال ” انا أضع كامل الحق بيد عبد المهدي، لكني لن اتنازل ولن انسحب”.

8total visits,2visits today

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

%d مدونون معجبون بهذه: