مارادونا يتعرض للطرد من قبل حبيبته ويصبح مشردا

بعد علاقة علنية دامت 6 سنوات كاملة، تعرض النجم الأرجنتيني دييغو مارادونا 58 عاما للطرد من قبل حبيبته الشابة روسيو أوليفا البالغة من العمر 28 عاما من البيت الفخم الذي أهداه لها في العاصمة الارجنتينية بوينس ايرس، حسب تقارير إعلامية في أمريكا الجنوبية.

وذكر تقرير لموقع رصيف 22 اليوم (13 كانون الاول 2018)، ان “ساحر الكرة، الأسطورة، ابن الأرجنتين البار، القاب كثيرة تطلق على اللاعب أرماندو دييغو مارادونا، إلا أن لقبا جديدا حازه في اليومين الأخيرين قبيل أعياد الميلاد، وهو: (المشرد)، فلقد تجرأت حبيبته الشابة روسيو أوليفا على طرده من البيت الفخم الذي أهداه لها”.

وقال الصحافي الأرجنتيني ليو بيكورارو في برنامج “توداس لاس تارديس” الذي تعرضه قناة إل نويف، انه “تم طرد لاعب كرة القدم السابق من المنزل بالعاصمة الأرجنتينية بوينس آيرس”، وأضاف أن اللاعب السابق مصمم على عدم ترك المنزل لها بعد انتهاء العلاقة”.

وكانت صحيفة “ذا صن” البريطانية قد اعلنت ان الشابة أوليفا قد أنهت علاقتها العاطفية مع حبيبها مارادونا.

وتابعت الصحيفة، أن “مارادونا تعرض للطرد القاسي من منزل أوليفا، بالرغم من أنه اشتراه لها من ماله الخاص قبل فترة، وانه يعيش أزمة عاطفية.

وشهدت العلاقة بين الطرفين سلسلة من الشجارات خلال الفترة الأخيرة، الأمر الذي جعلهما ينهيان علاقتهما، بالرغم من أن مارادونا لم يكن يرغب في الفراق.

وتعرف الثنائي على بعضهما في العام 2012، ورفضت أوليفا الذهاب إلى المكسيك مع حبيبها وأصرت على البقاء في الأرجنتين.

ا

11total visits,1visits today

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

%d مدونون معجبون بهذه: