تيريزا ماي تنجو من اقتراع سحب الثقة عنها بحزب المحافظين

تمكنت رئيسة الوزراء البريطانية وزعيمة حزب المحافظين، تيريزا ماي، من الحفاظ على مناصبها بعد انتهاء التصويت داخل حزبها على اقتراح بسحب الثقة عنها.

وحصلت ماي على تأييد 200 نائب محافظ في البرلمان مقابل اعتراض 177، فيما كانت بحاجة إلى الحصول على أغلبية بسيطة من الأصوات.

وصوت المحافظون مساء أمس الأربعاء على حجب الثقة عن ماي بعد بعث 48 عضوا محافظا في البرلمان رسائل خطية إلى ما يعرف باسم “لجنة 1922” القيادية في الحزب أعلنوا فيها أنهم لم يعودوا يثقون في زعيمة الحزب ماي.

وينص ميثاق حزب المحافظين البريطاني على أنه لا يجوز تنظيم تصويت على حجب الثقة عن زعيم الحزب في أقل من سنة واحدة من التصويت السابق.

واعتبر متابعون للشأن البريطاني أن فارق 83 صوتا لصالح ماي انتصار كبير لها، ويتيح لها كتم معارضيها المطالبين بتمرير “الاتفاق القاسي” لبريكست في البرلمان.

وذكرت تقارير إعلامية، أن ماي تعهدت للمحافظين بأنها لن تترشح لزعامة الحزب في انتخابات 2022، مقابل دعمهم لها في التصويت على سحب الثقة عنها.

وعقدت ماي خلال الأربعاء اجتماعات مع نواب محافظين طلبت منهم دعمها خلال التصويت. كما أجرت مشاورات مع أعضاء “لجنة 1922” لتؤكد لهم أن تغيير زعيم الحزب والتغيير المحتمل لرئيس وزراء المملكة المتحدة يمكن أن يؤديا إلى انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق ما سيجرها إلى الفوضى.

وحذرت رئيسة الوزراء البريطانية من أي تغيير في قيادة حزب المحافظين، مشيرة إلى أن ذلك سيهدد مستقبل البلاد وسيؤخر البريكست وقد يؤدي إلى وقف الانسحاب.

8total visits,2visits today

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

%d مدونون معجبون بهذه: