“قسد” تسيطر على الحدود السورية العراقية بمنطقة شرق الفرات … جلال بكور

سيطرت مليشيا “قوات سورية الديمقراطية”، اليوم الثلاثاء، على الشريط الحدودي مع العراق، في منطقة شرق الفرات شمال شرق سورية، بعد معارك مع تنظيم “داعش”.
وقالت مصادر لـ”العربي الجديد” إن قوات “قسد” مدعومة بطيران “التحالف الدولي” باغتت تنظيم “داعش” بالهجوم على محاور بلدة الباغوز التحتاني التابعة لناحية السوسة في شمال البوكمال وشرق هجين، حيث سيطرت على الأجزاء الشرقية من البلدة وتقدمت في محيطها الشرقي.

وبهذه السيطرة، تكون “قوات سورية الديمقراطية” قد سيطرت على كامل الشريط الحدودي الفاصل بين الأراضي السورية والعراقية، من ناحية البوكمال وحتى مدينة القامشلي في منطقة شرق الفرات، في شمال شرق سورية.

وأكدت المصادر ذاتها تعرّض قرية الباغوز أثناء هجوم “قوات سورية الديمقراطية” لقصف مدفعي وصاروخي مصدره المليشيات العراقية المتمركزة على الجانب الآخر من الشريط الحدودي، والمليشيات العراقية المتمركزة في مدينة البوكمال إلى جانب قوات النظام السوري.

وأسفرت المعارك المستمرة في قرية الباغوز عن سقوط قتلى وجرحى من “داعش” و”قسد”، وذلك بالتزامن مع استمرار المعارك والقصف في بلدة هجين على المحور الغربي من الجيب الأخير الذي يسيطر عليه “داعش” في ريف دير الزور.

وقال الناشط محمد الجزراوي لـ”العربي الجديد” إن “قوات سورية الديمقراطية” سيطرت على مبنى المستشفى في ناحية هجين، الذي كان قد تعرض في وقت سابق لقصف من طيران “التحالف الدولي”، ما دفع بـ”داعش” إلى الانسحاب منه وإخلائه.

وأضاف الناشط أن بلدة هجين تعرّضت اليوم لأكثر من 50 غارة من طيران “التحالف”، فيما لم يتبين وقوع قتلى من المدنيين جراء تلك الغارات، مشيراً إلى استمرار المعارك في محيط المستشفى ومحيط مركز الإنترنت في البلدة.

إلى ذلك، قتل ثلاثة عناصر من “قوات سورية الديمقراطية” بهجوم مسلح شنّه مجهولون على موقع للمليشيا في أطراف حقل العمر النفطي بريف دير الزور الشرقي.

14total visits,2visits today

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

%d مدونون معجبون بهذه: