حركة تابعة للفياض تحذر من استخدام ملف عبد المجيد الخوئي لخلق فتنة مع التيار الصدري

حذرت حركة عطاء بزعامة فالح الفياض من استخدام اطراف لم تسمها لملف مقتل عبد المجيد الخوئي لخلق فتنة مع التيار الصدري.
ونشرت مواقع اخبارية تصريحا منسوباً للفياض يقول فيه بحسبها ان ملف قضية مقتل عبد المجيد الخوئي لم يغلق بعد ولازال على الطاولة.
واكد النائب عن كتلة عطاء، منصور المرعيد، الأربعاء 12 كانون الاول 2018، في تصريح خاص ان “رئيس الكتلة فالح الفياض لم يصدر منه أي بيان أو حديث فيما يخص ملف عبد المجيد الخوئي”، لافتا إلى ” نشر هكذا حديث غير صحيح هدفه خلق فتنة مع التيار الصدري واثارة الملف باستخدام اسم الفياض”.
واعلن تحالف سائرون المدعوم من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر في اكثر من مناسبة وتصريح رفضه ترشيح الفياض لوزارة الداخلية ووصفه بالشخصية الحزبية غير مستقلة.
وعبد المجيد الخوئي (19 مايو 1972، النجف – قُتل في 10 أبريل 2003 في النجف). عالم دين شيعي ورئيس مؤسسة الخوئي الخيرية في لندن ، وهو ابن المرجع الديني الراحل أبو القاسم الخوئي، وقتل في مقام علي ابن أبي طالب ليكون ثاني نجل من أنجال المراجع الذين يُقتلون في النجف.

8total visits,2visits today

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

%d مدونون معجبون بهذه: