النزوح الصامت يخلق “القرية المهجورة” وينهي ذكريات 90 عاما في ديالى

كشف مصدر حكومي في محافظة ديالى، الاربعاء (12 كانون الأول 2018)، عن تفاصيل مثيرة دفعت اهالي قرية عمرها أكثر من 90 عاما للنزوح بشكل صامت.
وقال المصدر إن “قرية الكبة ضمن ناحية العبارة (16كم شمال شرق بعقوبة) تعاني منذ أربع سنوات متتالية من ظاهرة النزوح الصامت”، لافتا الى ان “القرية والتي يسكنها أكثر من 400 عائلة لم يبقى منها سوى 10 عوائل فقط بالوقت الراهن”.
واضاف المصدر، أن “قرية الكبة ضحية اخرى لداعش والذي تنشط خلاياه في بساتينها وتستخدم اسلوب التهديد تارة والاستهداف تارة اخرى من اجل دفع الاهالي للنزوح عائلة بعد اخرى الى ان اصبحت قرية مهجورة”.
واشار المصدر الى أن “قرية الكبة والتي يزيد تاريخ انشائها عن 90 سنة هي مأساة اخرى في ديالى”، لافتا الى ان “الكثير من الحقائق للأسف يجري التكتم عنها لأسباب غير معروفة رغم ان عدد من يدفعوا الثمن بالإلاف”.

9total visits,1visits today

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

%d مدونون معجبون بهذه: