البابا يعزل اثنين من كبار الكرادلة لورود اسميهما في قضايا جنسية ​

ذكرت مصادر في الفاتيكان، الأربعاء، أن البابا فرنسيس قام بعزل اثنين من الكرادلة البارزين من دائرته الداخلية بعد أشهر على ورود اسميهما بالفضائح الجنسية ضد أطفال، وذلك قبل اجتماع للكنيسة الكاثوليكية حول حماية القاصرين من المقرر عقده العام المقبل.

وقالت المصادر في تصريحات صحفية، اليوم، 12 كانون الأول 2018، إن قرار البابا فرنسيس، استهدف الكاردينال الأسترالي جورج بيل والكاردينال التشيلي فرانسيسكو خافيير إرازوريز، مشيرة إلى تنحيتهما مما يعرف بـ “مجلس الكرادلة C9” وهو مجموعة دولية أسسها البابا فرنسيس.

وكان مجلس الكرادلة اجتمع آخر مرة في أيلول الماضي، وقد تغيب عن الاجتماع بيل المتهم في أستراليا بانتهاكات جنسية ضد أطفال، وإرازوريز المتهم بتجاهل تقارير عن حدوث انتهاكات جنسية ضد قاصرين على يد رجال دين في تشيلي.

ورغم عزله من المجلس، لا يزال بيل البالغ من العمر 77 عاما، مسؤولا عن الشؤون المالية للفاتيكان وهو ثالث أقوى منصب في الكنيسة الكاثوليكية الرومانية، فيما أعلن الكاردينال التشيلي انسحابه من مجلس C9 عقب الاجتماع.

8total visits,1visits today

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

%d مدونون معجبون بهذه: