تنافس أمريكي روسي على قائمة أكثر الدول المنتجة للأسلحة في العالم

ذكر تقرير صادر عن معهد “ستوكهولم الدولي لبحوث السلام”، أن روسيا انتزعت المركز الثاني من بريطانيا، على لائحة أبرز الدول المنتجة للأسلحة، التي تتصدرها الولايات المتحدة.

وأفاد التقرير الذي نشر الأسبوع الماضي، ان روسيا انتزعت المركز الثاني كأكثر الدول المصنعة للأسلحة، والذي كانت تحتله بريطانيا منذ العام 2002، حيث أشار الى أن لائحة “أضخم مئة” شركة في صنع الأسلحة والخدمات العسكرية، تضم 10 شركات روسية بلغت حصتها من المبيعات 9,5 في المئة، وبلغ إجمالي مبيعاتها 37,7 بليون دولار.

وأشار إلى دخول شركة روسية للمرة الأولى نادي أضخم 10 مؤسسات لصنع الأسلحة، مع تسجيل مبيعات “ألماز-أنتي” زيادة نسبتها 17 في المئة عام 2017، إلى 8,6 بليون دولار، وبذلك تراجعت بريطانيا، أضخم منتج للأسلحة في أوروبا الغربية، إلى المركز الثالث وبلغ إجمالي مبيعاتها 35,7 بليون دولار.

وقال أبرز الباحثين في المعهد سيمون فيزمان، إن “الشركات الروسية تسجل منذ العام 2011 نموا كبيرا في مبيعات الأسلحة، معتبرا أن ذلك يتماشى مع السياسة الروسية بزيادة الإنفاق على قطاع الأسلحة لتحديث قواتها.

فيما بينت أود فلوران، مديرة برنامج الأسلحة والإنفاق العسكري في المعهد، أن “الشركات الأمريكية تستفيد في شكل مباشر من الطلب المستمر على الأسلحة لوزارة الدفاع الأمريكية”.
وبقيت الولايات المتحدة في صدارة الدول المنتجة للأسلحة، مع 42 شركة ارتفعت نسبة مبيعاتها 2 في المئة إلى 226,6 بليون دولار، أي 57 في المئة من إجمالي مبيعات الشركات المئة المدرجة على اللائحة.

جدير بالذكر ان شركة “لوكهيد مارتن” حافظت على الصدارة، بوصفها أضخم شركة لصنع الأسلحة عام 2017، مع مبيعات بلغت 44,9 بليون دولار.

3total visits,2visits today

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

%d مدونون معجبون بهذه: