البنتاغون: هناك مؤشِّر على وجود تنظيم سرّي لداعش قيد التشكيل

ترجمة: حامد أحمد

حذر خبراء من أن مسلحي تنظيم داعش الإرهابي، الذي ما يزال يلهم أتباعه لتنفيذ هجمات مميتة عبر أوروبا، قد عادوا للظهور مرة أخرى كتنظيم حرب عصابات سرّي ضد القوات المسلحة العراقية .
واستناداً لمسؤولين عسكريين واستخباريين وحكوميين، فإن مع انتهاء حلم التنظيم بإقامة دولة خلافة مزعومه له في الشرق الاوسط، فقد تحول لتكتيك هجمات الكرّ والفرّ التي تهدف الى تقويض الحكومة في بغداد .
القوات الاميركية وحلفاؤها، من بقية أعضاء دول التحالف الدولي الاخرى، نفذوا المئات من هجمات الطائرات المسيرة في هدف منهم لإزالة وكسح ما تبقى من جيوب لمسلحي داعش في الشرق الاوسط.
ولكن من جانب آخر، حذر تقرير صادر عن وزارة الدفاع الاميركية (البنتاغون) من ان “هناك مؤشراً على تنظيم سري فعال لداعش يتم تشكيله”، في وقت ما يزال الارهابيون ينفذون عدداً من جرائم القتل والاختطاف والتفجيرات في العراق .
واستناداً لمركز الدراسات الستراتيجية والدولية CSIS فانه في الوقت الذي يستمر فيه تنظيم داعش باتباع أسلوب استخباري في حربه، فإن معدل الهجمات التي نفذها في كركوك العام 2018 كانت ضعف الهجمات التي نفذها العام الماضي في نفس المحافظة .
ومنذ أن أقام انتخابات عامة في شهر أيار، شهد العراق زيادة بمعدلات الاختطاف والقتل خصوصا في محافظات كركوك وديالى وصلاح الدين، مما يشير الى أن الحكومة العراقية ستتعرض لضغوط متجددة من تنظيم كان مرة يحتل ثلث مساحة البلاد على مدى ثلاث سنوات من حكم إرهابي .
كينو جابرييل، متحدث عن قوات سوريا الديمقراطية الكردية، قال إن الإرهابيين يستغلون أوضاع عدم الاستقرار السياسي في العراق وسوريا لصالحهم .
وأشار جابرييل في تصريح لصحيفة فايننشال تايمز بقوله “تقديراتنا السابقة عن قوة تنظيم داعش كانت خاطئة، لقد تيقنا بأن هناك أعداداً أكثر مما كنا نعتقد.”
وتمكن إرهابيّو التنظيم أيضا من استغلال التناحر الطائفي والعرقي في العراق في وقت يستمر فيه بشن وتيرة متواصلة من الهجمات الصغيرة النطاق فضلا عن ارتفاع بمعدلات الخطف والقتل .
قوات عراقية وكردية قاتلت سابقا معاً ضد تنظيم داعش، أما الآن وبعد التوترات التي حصلت عقب استفتاء الاستقلال العام الماضي فلم يعد وجود مثل ذلك التنسيق .
انعدام التنسيق تسبب بحدوث فراغ وثغرة أمنية خصوصا في المناطق المتنازع عليها التي غادرتها قوات البيشمركة وهذا ما استغله تنظيم داعش ليعيد نشاطه .
وقال مسؤول أمني كردي “لا أتوقع أن نشارك في تمشيط مناطق متنازع عليها في محافظة ديالى من المسلحين ثم ننسحب مرة اخرى، لقد تم سحبنا من هناك ولم نتعرض لهجوم وقتها ولكن القوات العراقية تعرضت لهجمات لأنه أصبح هناك فراغ أمني .”
مختصون عسكريون وأمنيون أعطوا تقديرات متباينة عن عدد مسلحي داعش الذين مايزالون متواجدين في العراق .
هشام الهاشمي، خبير مختص بشؤون المجاميع المسلحة ومستشار للحكومة العراقية، توقع وجود أكثر من 1000 مسلح مع وجود 500 منهم في المناطق الصحراوية والجبلية .
الناطق باسم قيادة العمليات المشتركة للجيش العراقي العميد يحيى رسول، قال “حربنا على داعش اليوم هي حرب استخبارية وليست عسكرية. نحن نلاحقهم ونداهم مخابئهم .”
 عن: صحيفة أكسبرس البريطانية

9total visits,2visits today

One thought on “البنتاغون: هناك مؤشِّر على وجود تنظيم سرّي لداعش قيد التشكيل

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

%d مدونون معجبون بهذه: