العراق: قلقون من تذبذب أسعار النفط .. بغداد ــ علي الحسيني

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 4 ديسمبر 2018 - 10:30 مساءً
العراق: قلقون من تذبذب أسعار النفط .. بغداد ــ علي الحسيني

أكد وزير النفط العراقي ثامر الغضبان، اليوم الثلاثاء، على أهمية انعقاد الاجتماع الوزاري لمنظمة الدول المصدرة للنفط “أوبك” والمنتجين من خارجها، في وقت تواجه السوق النفطية العالمية تحديات جديدة تتمثل بانخفاض أسعار النفط.

وقال الغضبان قبل توجهه للمشاركة في الاجتماع الوزاري الذي يعقد في العاصمة النمساوية “فيينا” يومي 7،6 ديسمبر/كانون الأول الجاري، إن موقف العراق سيكون إيجابياً وبناءً من أجل الإسهام في تحقيق التوازن المطلوب في السوق النفطية وبما يدعم أسعار النفط.

وشدد الوزير على “ضرورة وضع استراتيجية متوسطة وبعيدة المدى من أجل تحقيق المزيد من الاستقرار المطلوب لأسعار النفط، والعمل على التقليل من التأثيرات الجيوسياسية والعوامل الأخرى على السوق وتذبذب الأسعار، التي ألحقت الكثير من الضرر باقتصادنا وبرامجنا التنموية”.

وأشار الغضبان إلى “ضرورة وضع أفكار ومقترحات جديدة لمعالجة ذلك، وعدم اختصار الحلول على خفض الإنتاج فقط، بل الذهاب الى أكثر من ذلك”، مؤكداً أنه “إذا ما تم الاتفاق بين المنتجين في الاجتماع الوزاري على صيغة جديدة، فيجب مراعاة مصلحة المنتجين من أعضاء “أوبك ” والمتفقين معها من خارجها وعدم إلحاق الضرر الذي قد ينجم عن ذلك بالمنتجين ومنهم العراق، والحفاظ على وحدة المنظمة”.

وتابع الغضبان أنه سيستمع “إلى تقرير اللجنة الفنية عن أوضاع السوق العالمية، وسيتم مناقشة ذلك وصولاً الى مقترحات تسهم في التوصل إلى اتفاق بين المنتجين لمعالجة تراجع أسعار النفط، التي خسرت أكثر من عشرين نقطة خلال فترة قصيرة، وهذا مبعث قلق حقيقي لنا وللمنتجين الآخرين”.
من جانبه، قال الخبير العراقي النفطي عبد العزيز الجابري إنّ “موقف العراق سيكون واضحاً من خلال رفض ما تقوم به السعودية من التلاعب بأسعار النفط في السوق العالمية وتذبذب الأسعار سينعكس على واردات العراق النفطية التي هو بحاجة ماسة لها لإعادة إعمار المناطق المحررة من داعش”.

وتوقع الجابري في تصريح لـ”العربي الجديد”، أن يكون الاجتماع المرتقب محوره كيفية تثبيت أسعار النفط وإلزام الأعضاء بالاتفاقيات وعدم خرقها مستقبلاً”.

كلمات دليلية
رابط مختصر