مقاتلات “إف-35” قد “تقصف” العلاقات بين واشنطن ولندن

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 3 ديسمبر 2018 - 10:59 صباحًا
مقاتلات “إف-35” قد “تقصف” العلاقات بين واشنطن ولندن

أفادت قناة “Sky News” باحتمال تدهور العلاقات بين العسكريين الأمريكيين والبريطانيين بشكل جدي بسبب خلاف حول شراء مقاتلات “إف-35” الأمريكية.

ونقلت القناة عن مصدر في وزارة الدفاع البريطانية أن برنامج الشراء يضم اليوم 138 مقاتلة “إف-35” الأمريكية وكلها من نوع “بي” أي المصنوعة خصيصا للمرابطة البحرية، غير أن قيادة القوات الجوية البريطانية تريد أن يضم برنامج الشراء أيضا المقاتلات من نوع “أي” ( للمرابطة البرية).

ويعتقد المصدر أن هذا التغيير سيؤدي إلى انخفاض عدد أسراب الطائرات القادرة على القيام بعمليات عسكرية من متن حاملات الطائرات “الملكة أليزابيث” و”أمير ويلز”، الأمر الذي سيقوض بدوره برنامج حاملات الطائرات البريطانية.

كما عبر المصدر عن اعتقاده أن هذه الخطوة ستسفر عن الانخفاض الكبير للقدرة القتالية لحاملات الطائرات البريطانية وتدهور العلاقات مع الولايات المتحدة التي تعتبر القوات البحرية البريطانية أسطولا متساويا وحيدا قادرا على قيادة حاملات الطائرات.

وأضاف: “إذا ظهرت القوات البريطانية في ساحة المعركة دون حاملة الطائرات ذات القدرة القتالية فإنه سيشوه سمعة قدراتنا العسكرية. وإذا حصلت القوات الملكية البريطانية على مقاتلات “إف-35” من نوع “أي” على حساب المقاتلات المتخصصة لحاملات الطائرات، وهذا هو ما يشيرون إليه (العسكريون البريطانيون) على أنه يشبه خيانة كبيرة في عيون الولايات المتحدة”.

وأشار المصدر إلى أن الولايات المتحدة كانت تساعد بريطانيا في استئناف قدراتها لإجراء العمليات العسكرية البحرية، بعد أن أوقفت قواتها البحرية استخدام حاملات الطائرات عام 2010 لأسباب اقتصادية.

وذكرت قناة “Sky News” أن سعر مقاتلة “إف-35” المتخصصة للمرابطة البحرية يبلغ 90 مليون جنيه استراليني، فيما لا يزال سعر نفس المقاتلة المتخصصة للمرابطة البرية أقل بمقدار 20 مليون جنيه. ولا يستبعد أن القوات البريطانية تحاول بهذه الصورة توفير أموالها عند شرائها المقاتلات الأمريكية.

المصدر: نوفوستي

رابط مختصر