بوتين: الحرب ستستمر ما دامت السلطات الأوكرانية الحالية باقية في الحكم

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 3 ديسمبر 2018 - 10:35 صباحًا
بوتين: الحرب ستستمر ما دامت السلطات الأوكرانية الحالية باقية في الحكم

بوينس آيرس – أ ف ب: أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن «الحرب ستستمر» في شرق أوكرانيا المتمرد ما دامت السلطات الأوكرانية الحالية «باقية في الحكم»، موضحا أنه شرح لنظيره الأمريكي دونالد ترامب الوضع بين موسكو وكييف أثناء قمة مجموعة العشرين.
وأوضح بوتين السبت أنه دافع عن موقف موسكو أثناء لقائه ترامب على هامش عشاء الجمعة خلال قمة بوينس آيرس.
وقال بوتين لصحافيين في ختام قمة مجموعة العشرين «تحدثنا وقوفا. أجبت عن أسئلته المتعلقة بالحادثة في البحر الأسود». وألغى ترامب لقاءه الرسمي المقرر مع بوتين في بوينس آيرس بسبب الخلاف بين روسيا وأوكرانيا.
وجاء كلام بوتين تعليقاً على التوترات بين موسكو وكييف التي تفاقمت منذ احتجاز حرس الحدود الروس الأحد ثلاث سفن حربية أوكرانية في البحر الأسود. وحصلت الحادثة التي أوقف خلالها 24 بحاراً أوكرانياً، قبالة القرم. وتتهمهم روسيا بالدخول بشكل غير قانوني إلى مياهها الإقليمية.
واعتبر الرئيس الروسي في مؤتمر صحافي أن «لا مصلحة للسلطات الأوكرانية الحالية في تسوية النزاع» بين كييف والانفصاليين الموالين لروسيا في شرق أوكرانيا، «خصوصاً بوسائل سلمية».
وأضاف «ما دامت السلطات الأوكرانية الحالية باقية في الحكم فإنّ الحرب ستستمر (…) من السهل دوماً تبرير الإخفاقات الاقتصادية بالحرب» من خلال إلقاء المسؤولية على «معتد خارجي «.
وجدّد بوتين التنديد بما اعتبره «استفزازاً» قامت به السفن الحربية الأوكرانية الثلاث التي «انتهكت بكل وقاحة الحدود الروسية».
ونددت أوكرانيا من جهتها، بـ«عمل عدواني» روسي وفرضت قانون الطوارئ في عدد من المناطق الحدودية، ردا على احتجاز السفن.
وأكد الرئيس الأوكراني بترو بوروشنكو في مقابلة مع قناة «فرانس 24» أن بوتين يرفض التحدث إليه منذ بداية الأزمة.
وأشار بوروشنكو إلى أن أوكرانيا ستحاول تسوية الوضع عبر وسائل دبلوماسية، لكن القوات الروسية يجب أن تغادر القرم وأن تعيد السفن والبحارة «المحتجزين بشكل غير قانوني في المياه الدولية في البحر الأسود».
وذهبت كييف إلى حد الطلب من حلف شمال الأطلسي نشر سفن في بحر آزوف لدعمها في خلافها مع موسكو، لكن الأوروبيين عملوا على تهدئة أوكرانيا.

رابط مختصر