الرئيسية / عالم المرأة / غالبية النساء اللواتي تعرضن للقتل في أمريكا وأفريقيا كن ضحايا للأزواج أو أحد أفراد العائلة

غالبية النساء اللواتي تعرضن للقتل في أمريكا وأفريقيا كن ضحايا للأزواج أو أحد أفراد العائلة

كشف بحث نشره مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة، أن غالبية النساء اللواتي كن ضحايا في جرائم قتل، قُتلن على يد شركاء أو أحد أفراد العائلة.

ووجدت الدراسة أن 60 في المئة من الضحايا في جميع أنحاء العالم، قُتلن على يد شريك حميم أو أحد أفراد العائلة، وهذا يعني مقتل امرأة كل ساعة من قبل شخص جديد.

وتزامن نشر هذه الأرقام المفزعة مع اليوم الدولي للقضاء على العنف ضد المرأة.

وقال يوري فيدوتوف، المدير التنفيذي لمكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة، إن النساء يواصلن دفع ثمن أعلى نتيجة لعدم المساواة بين الجنسين والتمييز والقوالب النمطية السلبية.

وأضاف: “النساء، أيضا، هنّ الاكثر عرضة للقتل على يد شركاء حميمين وأفراد من العائلة”.

وأشار فيدوتوف إلى أن هناك حاجة إلى استجابات محددة للعدالة الجنائية لمنع أعمال القتل المرتبطة بالنوع الاجتماعي وإنهائها.

ونشر مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة هذا البحث من أجل الاحتفال باليوم الدولي للقضاء على العنف بهدف زيادة الفهم والتشجيع على العمل لوقف المشكلة.

ووجدت الدراسة أنه من المرجح أن يتم قتل النساء على أيدي أفراد الأسرة أو الشركاء في إفريقيا والأمريكيتين بنسبة أكثر، حيث كانت هناك 3.1 ضحايا لكل 100 ألف امرأة في إفريقيا بينما كانت النسبة 1.6 ضحايا لكل ألف امرأة في الأمريكيتين.

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

x

‎قد يُعجبك أيضاً

حالة طلاق كل 4 دقائق في مصر

ارتفعت نسب الطلاق في مصر من 7 إلى 40 في المائة، لتحتل المرتبة الأولى عالميا ...

%d مدونون معجبون بهذه: