الرئيسية / أخبار الإقتصاد / بعد توقيعها مذكرة تفاهم مع العراق “جنرال إلكتريك” تناقش خارطة طريق متكاملة لتعزيز قطاع الطاقة في لبنان

بعد توقيعها مذكرة تفاهم مع العراق “جنرال إلكتريك” تناقش خارطة طريق متكاملة لتعزيز قطاع الطاقة في لبنان

ناقشت شركة “جنرال إلكتريك”، المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز GE، خارطة طريق شاملة لدعم لخطط ورؤية وزارة الطاقة والمياه التي وضعت في عام 2010 الرامية إلى تطوير قطاع الطاقة اللبناني بدءاً من محطات التوليد، مروراً بشبكات النقل والتوزيع، وانتهاءً بالاستهلاك، وذلك خلال ندوة بعنوان “دعم مستقبل الطاقة في لبنان”. وأقيم الحدث تحت رعاية وزارة الطاقة والمياه وشهد حضور أكثر من 140 شخصاً في مقدمتهم معالي سيزار أبي خليل، وزير الطاقة والمياه؛ سعادة إليزابيث ريتشارد، سفير الولايات المتحدة الأمريكية إلى لبنان، وعدداً من المسؤولين الحكوميين وخبراء القطاع ومالكي ومشغلي محطات توليد الطاقة ومهندسي كهرباء لبنان المقاولين والمطورين والاستشارين أصحاب العلاقة، وغيرهم.

بهذه المناسبة قال معالي سيزار أبي خليل، وزير الطاقة والمياه: “تتمثل أولويتنا الرئيسية في تعزيز البنية التحتية لقطاع الكهرباء لمعالجة النقص الحالي، انطلاقاً من أهمية الطاقة في دعم تطور البنى التحتية الوطنية في شتى المجالات. وبإمكاننا إحداث تحولات نوعية في منظومة عمل قطاع الطاقة من خلال التعاون البنّاء مع شركات القطاع الخاص مثل ’جنرال إلكتريك‘ التي قدمت خارطة طريق وتقنيات شاملة تواكب أهدافنا الرامية إلى وضع أسس قوية لاستدامة قطاع الطاقة اللبناني في المستقبل”.

وتشير التقديرات إلى أن لبنان يعاني من نقص في الطاقة يصل إلى 1.5 جيجاواط، بالتزامن مع استمرار تنامي الطلب على الكهرباء بنسبة تقدّر بـ 5 بالمئة سنوياً بين 2018 و2021، و3 بالمئة خلال الفترة من 2021 إلى نهاية 2030. وتتفاقم التحديات المتعلقة بنقص حجم الطاقة المنتجة بسبب مشكلات متعلقة بالشبكة، مثل تداعي الشبكات والتعديات على الشبكة.

وتتضمن خارطة الطريق عدة مقترحات، منها:

إضافة 1.5 جيجاواط باستخدام تقنيات سريعة لتوليد الطاقة وإنشاء محطات جديدة بالدورة البسيطة قابلة للتشغيل بثلاثة أنواع من الوقود، بما في ذلك وقود النفط الثقيل، الديزل الخفيف، والغاز الطبيعي، بالإضافة إلى محطات طاقة الرياح التي تساعد في توليد الطاقة النظيفة، وذلك على المدى القصير.

زيادة القدرة الإنتاجية بمقدار 1.3 جيجاواط إضافية من خلال إنشاء محطات جديدة عاملة بالدورة المركبة، وتحويل محطات الدورة البسيطة إلى الدورة المركبة لتسهيل توليد كميات أكبر من الكهرباء دون زيادة استهلاك الوقود، وإنشاء محطات جديدة لتوليد طاقة الرياح، وذلك على المدى المتوسط

إضافة ما يصل إلى 2.7 جيجاواط لتلبية احتياجات لبنان من الطاقة من خلال محطات جديدة عاملة بالدورة المركبة، وإنشاء مرافق لتوليد الطاقة باستخدام الموارد المتجددة، وذلك على المدى الطويل.

تعزيز أداء الشبكات من خلال تمديد ما يصل إلى 6 محطات فرعية، وإنشاء ما يصل إلى 17 محطة فرعية جديدة.

تركيب نظام متكامل لإدارة الطاقة يتيح للوزارة تحديد مكامن الخسائر في الشبكة.

وبدوره قال مدحت المرعبي، مدير عام وحدة أعمال خدمات الطاقة لدى “جنرال إلكتريك” في شرقي المتوسط وشمال أفريقيا والعراق: تتمتع ’جنرال إلكتريك‘ بحضور راسخ في قطاع الطاقة اللبناني، بدءاً من تشغيل أول توربين بخاري في عام7 198، وأول توربين غازي من ’جنرال إلكتريك‘ دخل حيز التشغيل في 1996 في لبنان. ويسرنا اليوم أن نواصل هذا التعاون عبر تقديم خارطة طريق شاملة تهدف إلى توفير الكهرباء في كافة أرجاء لبنان وتعزيز أداء قطاع الطاقة اليوم ومستقبلاً، وبالتالي المساهمة في وضع أسس راسخة تدعم أيضاً مسيرة التنمية الاجتماعية في البلاد”.

وتتمتع “جنرال إلكتريك” بحضور قوي في أكثر من 20 دولة في مناطق الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا، وتعمل على دعم تطوير قطاع الطاقة فيها منذ أكثر من 80 عاماً. ويجري اليوم استخدام توربينات “جنرال إلكتريك” الغازية والبخارية من قبل أكثر من 360 عميلاً في هذه المناطق، تساهم في توليد ما يصل إلى ثلث الطاقة المنتجة فيها.

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

x

‎قد يُعجبك أيضاً

العراق يؤكد التزامه عدم التعامل بالدولار مع إيران

قال محافظ البنك المركزي العراقي، علي العلاق، اليوم الخميس، إن البنك اتخذ إجراءات للتكيّف مع ...

%d مدونون معجبون بهذه: