الرئيسية / أخبار العالم / أردوغان: تسجيلات قضية خاشقجي مروعة وصدمت ضابط مخابرات سعودي

أردوغان: تسجيلات قضية خاشقجي مروعة وصدمت ضابط مخابرات سعودي

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الثلاثاء، إن التسجيلات التي أطلعت بلاده حلفاء غربيين عليها فيما يتعلق بمقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي مروعة، وأصابت ضابطًا في المخابرات السعودية بالصدمة عند الاستماع إليها، وفق ما نقلت عنه وسائل إعلام تركية.

وأبلغ أردوغان الصحافيين على متن طائرته في طريق العودة من زيارة لفرنسا مطلع الأسبوع بأنه بحث مقتل خاشقجي مع زعماء الولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا خلال عشاء في باريس.

وأضاف الرئيس التركي، “قمنا بتشغيل التسجيلات المتعلقة بهذا القتل إلى كل من أرادها منّا. لم تُخفِ مخابراتنا أي شيء. قمنا بتشغيلها لكل من أرادها بمن في ذلك السعوديون والولايات المتحدة وفرنسا وكندا وألمانيا وبريطانيا”.

وذكر أن “التسجيلات مروعة بحق. وعندما استمع ضابط المخابرات السعودية إلى التسجيلات أُصيب بصدمة؛ لدرجة أنه قال لا بد أن هذا الشخص تعاطى الهيروين، لا يفعل هذا إلا شخص تعاطى الهيروين”.

وأردف أنه “من الواضح أن القتل كان مدبرًا وأن الأمر صدر من أعلى مستوى للسلطات السعودية، لكنه لا يعتقد أن للأمر علاقة بالعاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، الذي قال إنه يكن له احترامًا لا حدود له”.

وتابع “يقول ولي العهد سأوضح الأمر وسأفعل ما هو ضروري، ونحن ننتظر بفارغ الصبر” مشيرًا إلى أن “الجناة من بين 18 مشتبهًا فيهم محتجزون في السعودية”، لافتًا إلى أنه “لا بد من الكشف عمن أصدر الأمر بالقتل”.

وقال النائب العام السعودي سعود المعجب إن “قتل خاشقجي كان مدبرًا”، في حين قال مسؤول سعودي آخر إن” الأمير محمد لم يكن على علم بالعملية على وجه التحديد”.

ويعتقد محللون على نطاق واسع أن أردوغان يسعى لتوظيف قضية خاشقجي للإساءة للسعودية، وتعزيز طموحاته في قيادة العالم الإسلامي، بديلًا عن المملكة.

وألمح وزير خارجية فرنسا، أمس الاثنين، إلى تسييس أردوغان للقضية، قائلًا إن “لديه لعبة سياسية في هذه الظروف”.

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أردوغان وترامب يجريان اتصالاً هاتفياً ويتفقان على التنسيق في سوريا

اتفق الرئيسان التركي والأمركي، رجب طيب أردوغان ودونالد ترامب، خلال اتصال هاتفي اليوم الجمعة، على ...

%d مدونون معجبون بهذه: