واشنطن تسعى إلى إعادة إنتاج النفط من المنطقة المحايدة

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 6 نوفمبر 2018 - 4:01 مساءً
واشنطن تسعى إلى إعادة إنتاج النفط من المنطقة المحايدة

كشفت صحيفة أمريكية، أن ادارة الرئيس الامريكي دونالد ترامب، تسعى إلى إعادة الانتاج النفطي فيما يسمى بالمنطقة المحايدة “المقسومة” بين العراق والكويت والسعودية، عبر التوسط مع الأخيرتين.

وقالت صحيفة “وول ستريت جورنال” أول أمس الاحد، 4 تشرين الثاني 2018، ان “ادارة الرئيس الامريكي دونالد ترامب، تسعى إلى التوسط في صفقة بين السعودية والكويت لاعادة الانتاج النفطي فيما يسمى بالمنطقة المحايدة “المقسومة” بين العراق والكويت والسعودية، عبر التوسط مع الأخيرتين، وتحفيز العراق لتصدير النفط من إقليم كردستان”.

الجدير بالذكر ان المنطقة السعودية الكويتية المحايدة والمعروفة أيضا باسم “المنطقة المحايدة”، تبلغ مساحتها 5770 كم2، وتقع بين حدود المملكة العربية السعودية و الكويت، و بقيت الحدود غير معروفة ما بين 2 كانون الأول 1922م، حتى 18 كانون الثاني 1970م.

وتحوي “المنطقة المحايدة” حقول نفط غنية أكبرها بئرا “الخفجي والوفرة”، ويتراوح إنتاجها بين 500 و 600 ألف برميل يوميا، مناصفة بين الدولتين، قبل إغلاق تلك الحقول بين عامي 2014 و 2015 لأسباب قالت حكومتا البلدين إنها “بيئية وتشغيلية”، بينما كان وزير النفط الكويتي الأسبق “علي العمير” قد أكد أن أزمة توقف إنتاج النفط في المنطقة المحايدة بين السعودية والكويت ليست أزمة فنية فقط، بل “أزمة سياسية”.

رابط مختصر