واشنطن بوست: الانتخابات النصفية للكونغرس الامريكي هذا العام هي الاكثر تعقيدا

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 6 نوفمبر 2018 - 11:23 صباحًا
واشنطن بوست: الانتخابات النصفية للكونغرس الامريكي هذا العام هي الاكثر تعقيدا

اعتبرت صحيفة “واشنطن بوست” أن الانتخابات النصفية للكونغرس الامريكي هذا العام هي الاكثر تعقيدا واحتواء لابعاد تحدد مسار الحياة السياسية في الولايات المتحدة للمرحلة المقبلة.

وقالت الصحيفة في تقرير لها أمس الاثنينن 5 تشرين الثاني 2018، إن الانتخابات النصفية الأمريكية تكتسب أهمية كبيرة للغاية هذه المرة، تتجاوز كونها تتعلق بمستقبل المجلس التشريعي الفيدرالي في الولايات المتحدة، حيث تساءلت فيما إذا كان الناخبين الأمريكيين سيكافئون حملة مبنية على عدم الصدق وإثارة الانقسام.

وأضافت ان رئيس الولايات المتحدة الذي خاض الحملة باسم الحزب الجمهوري يراهن بالفعل وبدرجة كبيرة على أن الناخبين يمكن التأثير عليهم باللعب على أسوأ المشاعر لديهم وهي الغضب والكراهية والخوف، مبينة أن”ترامب لا يسعى إلى تهدئة الجماهير المضربة ولكن إلى استغلال قلقها وهي مناورة جريئة بالتأكيد هدفها الأول إكمال سيطرته على الحزب الجمهوري بإظهار أن نهجه في السياسات يحقق نجاحا، والثاني وهو الهدف الكبر إظهار أن إصرار معارضيه على نهج سياسي لائق بدرجة أكبر لن ينجح”.

وفيما يتعلق بحيثيات الانتخابات وعملية التصويت، فمن الطبيعي قيام منافسة حامية بين الحزبين الجمهوري والديمقراطي رغم ما تظهره استطلاعات الرأي من رجحان كفة الديمقراطيين، خاصة في انتخابات اعضاء مجلس النواب، لكن تجربة انتخابات الرئاسة عام 2016 تلقي بثقلها على توقعات انتخابات خريف 2018، حيث يخشى الديمقراطيون ان يستفيقوا على مفاجأة تخالف كل التوقعات والاستطلاعات تماما كما حصل مع وصول دونالد ترامب الى البيت الابيض.

وبينت أن الديمقراطيين يحتاجون لمقعدين اضافيين للحصول على اغلبية مجلس الشيوخ اضافة الى ثلاثة وعشرين مقعدا اضافيا للحصول على اغلبية مجلس النواب، وهنا من المقرر ان تلعب الولايات المتأرجحة دورا اساسيا في تحديد هوية الاغلبية داخل غرفتي الكونغرس.

وبالنسبة لخلفيات وعوامل التصويت، تبرز عوامل داخلية تتمثل بالخلافات الطاغية على ساحة الحزب الجمهوري والتي يعمل مستشار ترامب السابق ستيف بانون، على تغذيتها، خاصة بعد مدحه للديمقراطيين، اضافة الى معارضة كثير من اعضاء الحزب الجمهوري لمواقف ترامب في قضايا عديدة، منها قضية الهجرة على ضوء السياسات والخطوات الاخيرة لترامب تجاه وفود المهاجرين القادمة الى الحدود الاميركية.

اضافة لذلك سيفتح الديمقراطيون نيرانهم على كثير من مشاريع ترامب فيما يتعلق بسياسة الهجرة واسعار الدواء، لكن الابرز هو اجباره على الكشف عن تفاصيل فيما يتعلق بالضرائب، وكل ذلك سينعكس على اداء الحكومة الامريكية التي يتوقع ان تعاني من شلل على مستويات عدة نتيجة الصراع بين الكونغرس الديمقراطي والبيت الابيض.

وختمت الصحيفة بالقول إنه في ” حال محافظة الجمهوريين على اغلبية النواب والشيوخ، فان ترامب سيستفيد من شحنة قوية تمنحه حصانة لاكمال مشاريعه على كافة المستويات الداخلية والخارجية”.

رابط مختصر