مواقف مفاجئة في أول جلسة للدورة الخامسة لبرلمان كردستان

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 6 نوفمبر 2018 - 4:05 مساءً
مواقف مفاجئة في أول جلسة للدورة الخامسة لبرلمان كردستان

لم تخل الجلسة الأولى لبرلمان كردستان الجديد، الثلاثاء، من مواقف مفاجئة من بينها وصول نائب جلال بريشان إلى البرلمان وهو يستقل دراجة هوائية عليها صندوق للشكاوى، إلى جانب وصول أرملة الصحفي المغدور “كاوه كرمياني” إلى مبنى البرلمان برفقة ابنها الصغير.

ومن بين المواقف التي جرت بعد عقد جلسة برلمان كردستان الأولى، اليوم، 6 تشرين الثاني 2018، إعلان كتلة حراك الجيل الجديد رفضها للمشاركة في حكومة الإقليم المقبلة، واختيارها صفوف المعارضة، فيما عد المتحدث باسم كتلة الجيل الجديد البرلمانية، كاظم فاروق، إبقاء الجلسة الأولى مفتوحة مخالفا للقانون والنظام الداخلي.

وكان النائب عن الديمقراطي، جلال بريشان، عن دائرة أربيل توجه لحضور الجلسة الأولى لبرلمان كردستان بالدراجة الهوائية حاملا خلفه صندوق الشكاوى، ووعد في افتتاح الجلسة برفض استلام مكافأة نهاية الخدمة (48 مليون دينار) في وقت يحتدم الجدل في الساحة الكردية بشأن شرعية سن النواب قوانين تمنحهم رواتب وامتيازات مجزية خلافا لباقي الموظفين الذين يعانون من الادخار وتأخر صرف الراتب وسط بطالة كبيرة بين فئة الشباب.

من جهتها وصلت النائبة عن حركة التغيير شيرين أمين، أرملة الصحفي المغدور كاوه كرمياني، للمشاركة في أول جلسة لبرلمان كردستان بصحبة ابنها “آمد”، وقد فازت أمين فازت في الانتخابات الأخيرة على قائمة التغيير خارج الكوتا النسائية وبأصوات الاستحقاق، وهي زوجة الصحفي “كاوه كرمياني” الذي اغتيل قبل خمس سنوات في منطقة كرميان من قبل مسلحين مجهولين أمام منزله المتواضع الذي كان يسكنه بالأجرة حينما كان يعمل في صحيفة آوينة الحرة “الأهلية ـ المستقلة” ووسائل اعلام محلية في قضاء كلار، تاركا وراءه زوجته الحامل التي سمت ابنها آمد فيما بعد.

جدير بالذكر ان برلمان كردستان الجديد، عقد اليوم الثلاثاء، أولى جلساته للدور الخامس برئاسة أكبر النواب سنا، وشهدت الجلسة أداء النواب الجدد اليمين القانونية.

رابط مختصر