شهود على جرائم “داعش” يوقعون أخطر عناصره شمالي العراق

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 5 نوفمبر 2018 - 7:32 مساءً
شهود على جرائم “داعش” يوقعون أخطر عناصره شمالي العراق

أسفرت معلومات أمنية بتعاون المواطنين، عن اعتقال مجموعة من أخطر عناصر تنظيم “داعش” الإرهابي، المتخفين في محافظة نينوى، شمالي العاصمة العراقية، بغداد.

أعلن الناطق باسم وزارة الداخلية العراقية، اللواء سعد معن، في بيان أورده مركز الإعلام الأمني، وتلقت مراسلة “سبوتنيك” في العراق، اليوم عن إلقاء القبض على تسعة عناصر من عصابات “داعش” الإرهابية (المحظور في روسيا)، في الجانب الأيسر من الموصل، مركز نينوى.
وأوضح معن، أن فوج طوارئ الشرطة الثاني عشر التابع لقيادة شرطة نينوى وبناء على معلومات استخبارية دقيقة، وتعاون المواطنين يلقي القبض على “تسعة” عناصر من عصابات “داعش” الإرهابي، المطلوبين للقضاء والصادر بحقهم أوامر قبض بقضايا إرهابية.

وأضاف معن، أن اثنين من العناصر التسعة، كانا يعملان في ما يسمى بـ”الشرعية” وأحدهم كان يعمل في ما يسمى بـ”الحسبة”، والبقية كانوا يعملون مقاتلين بما يطلق عليه “ديوان الجند”، وبناء على شهادة الشهود بقوا يقاتلون ضد قواتنا الأمنية إلى أواخر أيام تحرير الموصل أواخر أغسطس/آب العام الماضي.

ونوه الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية العراقية، إلى أن العناصر الإرهابيين، تم القبض عليهم في مناطق وأحياء الزهراء، والخضراء، ومنطقة الدوانم في الجانب الأيسر لمدينة الموصل.

وأعلن العراق تحرير كامل أراضيه من تنظيم “داعش” الإرهابي، في ديسمبر/ كانون الأول 2017 بعد أكثر من 3 سنوات على الحرب ضد الإرهاب في مساحات شاسعة شمالي ووسط وغربي البلاد.

وتواصل القوات العراقية عمليات التفتيش والمداهمات لضمان تطهير المنطقة، والقضاء على فلول تنظيم “داعش” الإرهابي، خاصة في منطقة الحدود العراقية السورية لمنع أي محاولات تسلل للعناصر الإرهابية من وإلى العراق.

رابط مختصر