موقع بريطاني: قوات التحالف الدولي تهاجم مواقع لداعش في سوريا انطلاقاً من العراق

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 4 نوفمبر 2018 - 3:45 مساءً
موقع بريطاني: قوات التحالف الدولي تهاجم مواقع لداعش في سوريا انطلاقاً من العراق

ترجمة/ حامد أحمد

في صحراء محافظة الانبار التي تم تحريرها من تنظيم داعش قبل عام، مايزال هناك تواجد نشط لقوات دولية ضمن قوات التحالف الدولي.
أصوات صواريخ للتحالف الدولي تنطلق من قاعدة قريبة من مدينة القائم عابرة الحدود باتجاه سوريا مايزال صداها يتردد بين كل ليليتين أو ثلاث تقريباً .
وقال جندي عراقي بعد فترة هدوء أعقبت أصوات صاخبة لسلسلة صواريخ ثقيلة أطلقت: “إنها صواريخ فرنسية. دائما ما يتم إطلاق صواريخ فرنسية على وجبات متفرقة من ثلاثة صواريخ.”
مدينة القائم التي تقع على بعد 400 كم غرب بغداد في موقع ستراتيجي قرب الحدود السورية، قد تم تحريرها من تنظيم داعش في تشرين الثاني عام 2017، لكنها ماتزال على مشارف مسرح المعركة الإقليمية ضد مسلحي تنظيم داعش.
وبينما تستمر القوات العراقية بملاحقة فلول مسلحي تنظيم داعش في صحراء الانبار وتأمين الأراضي المحررة والمناطق الحدودية، تقوم قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة باستخدام صحراء المحافظة لتنفيذ عمليات عسكرية أغلبها موجهة تجاه سوريا .
رئيس الوزراء العراقي المنتهية ولايته حيدر العبادي، قال في تصريحات له منتصف شهر تشرين الاول إن “أعداداً صغيرة” من قوات التحالف ماتزال متواجدة في الأنبار وفقاً لاتفاقية مع الحكومة العراقية لتمكينهم من تنفيذ عمليات ضد أهداف تابعة لداعش داخل سوريا وكذلك تعزيز الامن الحدودي .
ومضى العبادي بقوله “اتفقنا مع القوات الدولية لتنسيق عملياتنا في سوريا وإنهم قد نفذوا بعض العمليات ضد مسلحي داعش في سوريا، وبالاخص في المواضع التي يستفيد منها داعش لتنفيذ هجمات ضد العراق”، مشيرا الى أن القواعد العسكرية في الانبار سهلت أيضا للقوات الدولية إخلاء الجرحى داخل سوريا عبر العراق .
وعلى الارض، كشف مصدر رفيع المستوى من قوات الحشد الشعبي لموقع مدل ايست آيMEE ، ان قوات تحالف مشكلة من قوات أميركية وفرنسية وكندية، تتمركز في ثلاث قواعد متقاربة ضمن مساحة تقدر بنحو أربعة كيلومترات مربعة قرب بلدة البغدادي في محافظة الانبار على بعد 150 كم عن الحدود، على امتداد قواعد عمليات أخرى قرب القائم .
وقال المصدر طالباً عدم ذكر اسمه إن “بلدة البغدادي تعتبر الآن أحد أكبر القواعد الاميركية في العراق. إنها عبارة عن ثلاث قواعد في منطقة واحدة وتقع تحت حراسة مشددة من قبل الجيش العراقي، لا يمكن لأي قوة عراقية أخرى الاقتراب الى هناك .”
المتحدث باسم قوات التحالف في العراق الكولونيل شون رايان، أكد ماقاله العبادي بأن أعداداً قليلة من قوات التحالف تتواجد في محافظة الانبار. وقال لموقع مدل إيست آي، ان المواقع التي تستخدمها القوات الدولية في المحافظة هي مواقع تديرها قوات عراقية وأن التحالف لايمتلك أي قاعدة عسكرية خاصة به في الانبار .
وأضاف الكولونيل رايان قائلا “لدينا عدد قليل جدا من القواعد المؤقتة لأغراض العمليات فقط وليس بالضرورة ان تكون داخل العراق. أي قاعدة عمليات صغيرة نستخدمها تكون بشكل مؤقت، ليس لدينا أي قاعدة يطلق عليها قاعدة دائمية، ودائما ما نتواجد في قواعد عراقية تديرها قوات عراقية .”
وقال رايان، إن قوات التحالف بالاساس مؤلفة من مدربين ومستشارين يقدمون المشورة والمساعدة للقوات العراقية إذا ما رافقوهم في مهمة، مقراً بأن قوات التحالف استخدمت منطقة القائم لشن عمليات برية، ولكنه أشار الى أن هذه العمليات تتم دعما للقوات المسلحة العراقية .
وأثناء قيادته لدورية على امتداد المواضع الحدودية لقواته، أكد نائب قائد قوات الحشد لغرب الانبار أحمد نصر الله، تواجد قواعد للتحالف في المنطقة الصحراوية حول القائم .
وأضاف نصر الله “الامريكان يطّلعون على أي شيء في هذه المنطقة حتى على أنشطة داعش ولكنهم لايفعلون شيئاً، وبدلا من ذلك يهاجمون الحشد ويخلقون مشاكل. أميركا لاتريد قوات أمنية عراقية في هذه المنطقة الصحراوية.”
واستشهد نصر الله بهجوم وقع في الانبار قبل عدة أسابيع استهدف قوات للحشد بدلا من مسلحي داعش. الهجوم الذي لم تنجم عنه أية خسائر، كان في الواقع تمريناً غير متقن قامت به القوات الكندية وقدمت بعدها اعتذارا للحكومة العراقية .
من جانب آخر قال المتحدث باسم التحالف الكولونيل رايان “نحن نشاهد فلول مسلحي داعش وهم يرجعون مرة اخرى لمنطقة الانبار واستخدامها كملاذ آمن”، رغم ذلك أقر في ما بعد بأن قوات التحالف “لاتقوم بما هو كافٍ من عمليات عسكرية في الانبار. المهمة هنا ماتزال على حالها وهي إدامة إلحاق الهزيمة بداعش .”

رابط مختصر