العراقيون يترقبون حالة طقس “متطرفة” وسط تحذيرات ومخاوف

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 3 نوفمبر 2018 - 10:43 مساءً
العراقيون يترقبون حالة طقس “متطرفة” وسط تحذيرات ومخاوف

يترقب العراقيون حالة طقس، وصفتها الهيئة العامة للأنواء الجوية العراقية بـ”المتطرفة”، فيما خصصت أمانة بغداد للمواطنين رقمًا للطوارئ؛ للإبلاغ عن حالات الغرق أو احتجاز المركبات خلال الأيام المقبلة.

ودعت الهيئة، اليوم السبت، جميع الدوائر الخدمية والدوائر الأخرى المساندة في بغداد والمحافظات إلى أخذ الحيطة والحذر والاستعداد التام لحالة الطقس، حفاظًا على المواطنين وممتلكاتهم.

وقالت الهيئة، في بيان، إنها “استنفرت جميع كوادرها في بغداد ومراصدها في عموم المحافظات العراقية؛ لمتابعة حالة الطقس المتطرفة وتأثير المنخفض الجوي القادم من البحر الأحمر، والذي يشاركه تأثير منخفض جوي قادم من تركيا، ليسبب تساقط أمطار متوسطة وأحيانًا غزيرة مصحوبة بعواصف رعدية في الأيام القادمة على عموم مناطق العراق”.

وأشارت إلى أنها أطلقت تحذيراتها بشأن الحالة الجوية المقبلة، فيما دعت إلى الاستعداد التام للحالة المطرية حفاظًا على المواطنين وممتلكاتهم والممتلكات العامة.

إلى ذلك، باشرت خلية الأزمة المشكلة في أمانة بغداد أعمالها، اليوم، للتصدي لموجة الأمطار المتوقعة خلال الأيام القليلة المقبلة.

وذكرت مديرية العلاقات والإعلام بالأمانة، في بيان صحفي، أن “أمانة بغداد شكلت خلية الأزمة برئاسة أمين بغداد وعضوية الوكلاء والمديرين العامين للدوائر البلدية والتخصصية؛ لمتابعة الأعمال الخاصة بتصريف مياه الأمطار وسير عمل المحطات الرئيسة والفرعية والحاكمة “.

وأضافت: ”إن الخلية تعمل على مدار 72 ساعة وبمتابعة ميدانية لمراقبة ومتابعة أعمال التصريف، فضلًا عن التنسيق مع وزارة الكهرباء لضمان استمرار التيار الكهربائي الوطني المجهز للمحطات، إلى جانب تهيئة مولدات كهربائية احتياطية تحسبًا لحدوث أي طارئ”.

وأكدت ”جهوزية المحطات كافة وبعدد 367 محطة و91 آلية تخصصية وأكثر من ألفي عامل، للعمل بالطاقة القصوى حال بداية هطول الأمطار، سيما بعد فحص خطوط الطوارئء والتأكد من جهوزيتها للعمل واستيعاب كميات الأمطار المتوقعة”.

كما دعت أمانة بغداد المواطنين إلى “التعاون معها والإبلاغ عن حالات الطفوح التي قد تحصل عبر أرقام هواتف الشكاوى 5628 بدالة ذات 8 خطوط، وصفحة أمين بغداد في مواقع التواصل الاجتماعي والصفحات الرسمية للدوائر البلدية”.

وأهابت بالمواطنين “الابتعاد عن الأسلاك والأعمدة الكهربائية عند هطول الأمطار حفاظًا على سلامتهم”.

وتشهد أغلب مدن ومحافظات العراق فيضانات اجتاحت شوارعها الرئيسية التي أصيبت بشلل شبه تام بحركة السير والمارة، فضلًا عن الأضرار الفادحة التي سببها تسرب كميات كبيرة من المياه إلى المنازل، في مشهد بات يتكرر بداية فصل الشتاء.

كلمات دليلية
رابط مختصر