السلطات العراقية تمنع إيرانيين من ممارسة “طقوس مرفوضة” في كربلاء

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 3 نوفمبر 2018 - 10:52 مساءً
السلطات العراقية تمنع إيرانيين من ممارسة “طقوس مرفوضة” في كربلاء

كشف مسؤول عراقي رفيع المستوى، اليوم الثلاثاء، عن منع عدد من الإيرانيين من إقامة طقوس مرفوضة في محافظة كربلاء العراقية، أثناء زيارة أربعينية الحسين.

وقال محافظ كربلاء عقيل الطريحي، في تصريحات صحفية: “منعنا تواجد إيرانيين أثناء زيارة الأربعين كانوا يمارسون طقوس وعادات مرفوض ممارستها في بلادهم إلا أنهم حاولوا ممارساتها في كربلاء”.

وأوضح المسؤول العراقي: “أبلغنا الجانب الإيراني بذلك، دون الكشف عن طبيعة تلك الطقوس”.

وكشفت مصادر أمنية عراقية، في وقت سابق من اليوم الثلاثاء، عن طرد عشرات الأشخاص خارج محافظة كربلاء العراقية شتموا أصحاب الرسول محمد (ص).

وقالت المصادر إنه “بتوجيه من اللجنة الأمنية العليا الخاصة بزيارة الأربعين في كربلاء، تم إبعاد عدد من الأشخاص كانوا يتواجدون ضمن موكب حسينية في كربلاء، بعد أن تهجموا بالسب على صحابة الرسول (ص)، وينسبون صفات لأهل البيت لا تتوافق مع التوحيد وفيها إساءة؛ إذ إنها تعبر عن الغلو”.

وأَضافت المصادر أنه “بعد ورود هذه المعلومة وبأقل من ساعة تم إبعاد هؤلاء خارج كربلاء، وتمَّ التعميم على أسمائهم لدى النقاط الأمنية لمنع دخولهم المحافظة من جديد”، وفق ما ذكرت وسائل إعلام محلية.

يذكر أن المرجع الديني العراقي فاضل البديري طالب في وقت سابق، الحكومة العراقية والمرجعيات الدينية في البلاد، بتجريم الأشخاص الذين يسبّون الصحابة.

ويتناقل عدد من مواقع التواصل الاجتماعي، بين حين وآخر، مقطع فيديو يظهر فيه مجموعة من الأشخاص داخل “مجلس حسيني” يردّدون هتافات وقصائد فيها شتائم وإساءة إلى الصحابة؛ ما يلاقي ردود فعل رافضة من قبل شخصيات عراقية سياسية ودينية واجتماعية.

كلمات دليلية
رابط مختصر