أمريكا تحاكم عراقيًا لمهارته بـ”صنع القنابل”

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 3 نوفمبر 2018 - 10:34 مساءً
أمريكا تحاكم عراقيًا لمهارته بـ”صنع القنابل”

ارتفع عدد الشباب العراقيين المهاجرين إلى الولايات المتحدة ممن اعتقلتهم وكالة التحقيقات الفيدرالية، خلال أسبوع واحد، بتهم التخطيط والمشاركة بأنشطة إرهابية، إلى ثلاثة، آخرهم أحمد صوهاد أحمد (30 سنة) الذي مثُل يوم أمس الجمعة أمام المحكمة في مدينة توسكان بولاية أريزونا، بتهمة تصنيع قنابل لتفجير السيارات.

ويشير تقرير نشره موقع قناة “سي بي اس” إلى أن بداية تعقب أحمد صوهاد كانت في ديسمبر 2016 بعد أن أبلغ أحد معارفه أنه يستطيع تركيب قنبلة باستخدام الهاتف النقال، وذلك بموجب خبرة تعلّمها أثناء حرب احتلال الولايات المتحدة للعراق.

الوكالة الفيدرالية استدرجت صوهاد

ويبدو أن الشخص الذي أسرّ له أحمد بمعرفته بتصنيع قنابل تفجير السيارات، كان عميلًا لوكالة التحقيقات الفيدرالية، حيث طُلب منه أن يواصل استدراجه للكشف عن مزيد من المعلومات.

فبعد أسبوع قام أحمد بإطلاع العميل السرّي على وصفة مكتوبة باللغة العربية ومخزّنة على هاتفه تتضمن تعليمات تصنيع القنبلة، وأنه بصدد تجريب تنفيذ تلك التعليمات.

وفي السادس والعشرين من أبريل 2017، كما يفيد التقرير، غادر أحمد مع أشخاص يعملون سرًّا مع المباحث الفيدرالية إلى لاس فيجاس لتصنيع القنبلة هناك، مصطحبًا معه فاحصًا للدورة الكهربائية، وأشرطة كهربائية، ولواصق، فيما قام عميل المخابرات بإحضار قائمة من اللوازم كان طلبها أحمد، وخلال بضع ساعات أتمّ أحمد تركيب القنبلة وشرح لمن معه أين توضع، وكيف يجري تفجيرها.

وأشار التقرير إلى أن أحمد الذي وُلد في العراق العام 1988 كان غادر مع أسرته إلى سوريا وهو بعمر 16 سنة، ثم انتقل مهاجرًا إلى الولايات المتحدة واكتسب الجنسية الأمريكية إذ يعمل صاحب ورشة ميكانيكية.

وباعتقاله قبل ثلاثة أيام ومثوله أمام المحكمة أمس، يكون أحمد صوهاد هو الشاب العراقي الثالث الذي يُشتبه بميوله الإرهابية.
أشرف الصفو

قبله بأيام كانت الأجهزة الأمنية اعتقلت شابًا اسمه أشرف الصفو، بالقرب من شيكاغو، بتهمة إدارة شبكة ترويج لتنظيم داعش الإرهابي. وبحسب معلومات الادعاء العام فإن أشرف (34 سنة) كان يتلقى تعليماته من قيادات داعش، وينشرها بدوره على صفحات السوشيال ميديا.

ويشير التقرير إلى أن أشرف الصفو من مواليد الموصل، وانتقل للولايات المتحدة العام 2008، ثم اكتسب الجنسية الأمريكية.

ناصر المدوعجي

وكانت الأجهزة الأمنية الأمريكية اعتقلت أيضًا، الأربعاء الماضي، شابًا عراقيًا اسمه ناصر المدوعجي، في مطار كولومبوس بولاية أوهايو، فيما كان بطريقه إلى كازخستان حيث كان يُرتّب لاجتياز الحدود مع أفغانستان للالتحاق بتنظيم داعش الإرهابي.

رابط مختصر