ميليشيات عنصرية مسلحة تتوجه إلى الحدود الأمريكية – المكسيكية لوقف قافلة المهاجرين

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 29 أكتوبر 2018 - 8:54 صباحًا
ميليشيات عنصرية مسلحة تتوجه إلى الحدود الأمريكية – المكسيكية لوقف قافلة المهاجرين

توجهت ميليشيات مسلحة من اليمين المتطرف إلى الحدود المكسيكية في محاولة لمنع قافلة مهاجرين من أمريكا الوسطى من دخول الولايات المتحدة في الوقت الذي يصعد فيه المحافظون واليمين المتطرف من التهديدات والتحذيرات بشأن مخاطر مزعومة.
وحذرت دوريات الحدود، في وقت سابق، ملاك الأراضي في ولاية تكساس من أنهم قد يتوقعون رؤية “مدنيين مسلحين” في ممتلكاتهم بسبب الأخبار حول القافلة، ولا تزال التفاصيل الدقيقة حول الزمان والمكان الذي ستنشر فيه المليشيات غير واضحة، ولكن أحد قادة المليشيات أكد أنهم سيحرسون الحدود الجنوبية للولايات المتحدة مع المكسيك.
وجمع مؤيدو المليشيات الاموال على الانترنت لمساعدة هذه الجماعات باللوازم والمعدات، وذكر شهود عيان أنهم شاهدوا شبانا على استعداد للقتال ولكنهم قالوا بأنهم لن يطلقوا النار على الناس.
وروجت أعضاء المليشيات إضافة إلى جماعات أمريكية تدعى الوطنية لتعليقات رددها الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، حول وجود إرهابيين من الشرق الأوسط في القافلة، وأن القافلة ممولة من قبل جورج سورس، على الرغم من عدم وجود أي دليل على هذه الادعاءات، في حين قال مراقبون إن “المعلومات المضللة” تدور أيضا حول أولئك الذين ينوون “تأمين الحدود”.

وقال محللون إن إدارة ترامب على دراية تامة بمخاطر هذه الادعاءات وعدم صدقها، إلا أنها غير مهتمة إلا بالحصول على أصوات في الانتخابات النصفية القادمة.
ولا يشعر الجميع على الحدود بسعادة غامرة بسبب احتمال وصول المليشيات إلى مدنهم، ووضعت بعض البلدات، مثل اريفانكا في ولاية اريزونا، لافتات تقول إن المليشيات ليست موضع ترحيب لاأها كما قال أحد المقيمين “تنشر جميع أنواع الباطل”.

كلمات دليلية
رابط مختصر