كيف تفاعل الإعلام العالمي مع انكسار ريال مدريد في الكلاسيكو؟

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 29 أكتوبر 2018 - 8:59 صباحًا
كيف تفاعل الإعلام العالمي مع انكسار ريال مدريد في الكلاسيكو؟

سلطت كبرى المؤسسات الإعلامية والصحف العالمية، الضوء على الهزيمة المدوية التي تعرض لها بطل أوروبا في آخر ثلاث سنوات ريال مدريد، على يد عدوه الأزلي بنتيجة 1-5، في مباراة الكلاسيكو، التي أقيمت على ملعب “كامب نو” مساء اليوم الأحد.

أكثر الصحف المُقربة من النادي الملكي ورئيسيه “الماركا”، عنونة التقرير الخاص بالمباراة “هاتريك سواريز يترك لوبيتيغي يواجه الإقالة”، في إشارة واضحة إلى اقتراب المدرب من ترك منصبه، بعد فشله في إعادة الأمور إلى نصابها الصحيح للمباراة الخامسة على التوالي على مستوى الليغا، بخسارة 4 مباريات والتعادل في واحدة.

أيضًا صحيفة “الآس” قالت “البرسا ينفي لوبيتيغي”، مع التأكيد على انتهاء علاقة المدرب بالنادي، بعد ما وصفته “الصورة المُشوهة”، التي بدا عليها الميرينغي أمام البرسا، رغم غياب الجلاد الأرجنتيني ليونيل ميسي، بداعي الإصابة التي لحقت به الأسبوع الماضي.

في إنكلترا، خطف مهاجم ليفربول السابق لويس سواريز الأضواء، بأهدافه الثلاثة (الهاتريك)، على سبيل المثال صحيفة “ذا صن”، أشادت بتألق السفاح، لمساهمته في اكتساح الغريم اللدود بالخمسة، وهو ما اعتبرته الصحيفة بمثابة الشهادة أو الدليل أن برشلونة يملك ما يكفي من القهوة لقهر خصومه، حتى بدون البرغوث.

نفس الأمر بالنسبة لصحيفة “مرور”، ألقت الضوء على المستوى المتميز الذي يُقدمه سواريز منذ إصابة ليو ميسي، والإشارة إلى تألقه أمام الإنتر في مباراة منتصف الأسبوع الماضي في دوري الأبطال، ثم نجاحه في إنهاء عقدته مع الريال على ملعب “كامب نو”، بزيارة شباك حامي عرينهم تيبو كورتوا ثلاث مرات.

أما الصحيفة الأشهر في ألمانيا “بيلد”، فصدمت عشاق الميرينغي بعنوان جرئ “البرسا يذبح ريال مدريد”، لكن المُلفت أن الصحيفة لم تُلق باللوم على لوبيتيغي، بل على اللاعبين وقبلهم رئيس النادي فلورنتينو بيريز، لتقاعسه في ضم رأس حربة جديد بعد بيع الهداف التاريخي كريستيانو رونالدو.

الأمر لم يختلف كثيرًا في وسائل الإعلام الفرنسية والإيطالية، بالذات في وطن البيتزا، بتفجر عشرات التقارير التي تؤكد أن ابن جلدتهم أنطونيو كونتي يستعد في هذه الأثناء لتسلم القيادة الفنية للريال، استنادًا للأنباء القوية الواردة من داخل “سانتياغو بيرنابيو”، وتُفيد بأن لوبيتيغي لن يظهر مرة أخرى على مقاعد البدلاء.

كلمات دليلية
رابط مختصر