كاظم الساهر وجدل “صباح الخير” … نور عويتي

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 29 أكتوبر 2018 - 12:15 مساءً
كاظم الساهر وجدل “صباح الخير” … نور عويتي

أطلق المغني العراقي كاظم الساهر، أغنية منفردة جديدة عبر صفحته الشخصية على موقع فيسبوك، وحملت الأغنية الجديدة اسم “صباح الخير”، وهي من كلمات الشاعر كريم العراقي، وألحان طلال، وتوزيع فاضل فالح، وإشراف خالد أبو منذر.

ورغم أن الساهر كان قد عبّر عن سعادته البالغة بإصداره الأغنية الجديدة، التي جاءت كنتيجة لالتزامه بتقديم المتميز والأفضل، ورغم أنه وصف تجربته الجديدة مع الملحن طلال بالرائعة، إلا أن جمهوره لم يتفق معه بالرأي، بل سرعان ما طاولت الساهر موجة كبيرة من الانتقادات بسبب رداءة الأغنية الجديدة، التي جاءت مخيبة لآمال جمهوره من حيث الكلمات والألحان، لدرجة أن البعض وصف ما قدمه ساهر في جديده بـ”الفن الهابط”!
حقيقةً، لا يمكن اعتبار كلمات أغنية الساهر الجديدة مميزة أو مؤثرة، كما أنها لا تحمل طابعاً عاطفياً ملفتاً أو صورا شعرية جمالية، كما أن ألحان “صباح الخير” تبدو باهتة رغم استخدامها لمؤثرات حديثة في الموسيقى الإلكترونية، ولكن مشكلة جمهور الساهر مع الأغنية لم تكن بسبب رداءة الأغنية، وإنما بسبب عدم تشابهها مع أغانيه السابقة وانحرافها عن المسار العام الذي رسمه الساهر لأعماله الفنية عبر تاريخه الممتد لأكثر من ثلاثين عاماً. فوفقاً للتعليقات التي نُشرت على فيسبوك يتبين أن الجمهور يتعامل مع الساهر بوصفه أيقونة، لدرجة أن هناك من غالى في مهاجمة الفنان لأنهم يعتبرون أن الساهر يسيء لتاريخه بالأغنية الجديدة؛ علماً أنه كان قد غنى في وقتٍ مضى أغاني أخرى خفيفة مثل “دلع” و”لا تتنهد”، ولكن وجود تلك الأغاني ضمن ألبومات تحتوي على أغان تتناسب مع ذائقة جمهور القيصر، خفف من حدة الانتقادات حينها.

ولكن إن بدت صورة الساهر قد تزعزعت عربياً مؤخراً بسبب إنتاجه الجديد، أو حتى بسبب علاقته العاطفية التي هيمنت بأصدائها على الصحافة العربية، إلا أن مكانة القيصر في العراق تبدو وكأنها تتعاظم على المستوى المحلي. ففي الأسبوع الماضي، وبعد أن تقدمت النائبة العراقية أنغام الخُزاعي بطلب لمجلس النواب بتغيير النشيد الوطني المعتمد حالياً، وهو أغنية “موطني” للفلسطيني إبراهيم طوقان، قام مجموعة من الناشطين بالعراق بإطلاق حملة إلكترونية، تهدف إلى اعتماد أغنية الفنان العراقي كاظم الساهر “سلام عليك” نشيداً وطنياً جديداً للعراق. ويقود هذه الحملة الفنان والمخرج العراقي سنان العزاوي الذي أشار إلى أنه تواصل مع إدارة أعمال الساهر، وأن الساهر سيعيد توزيع وتطوير أنشودة “سلام عليك” وسيؤديها مع مجموعة منشدين وأطفال عراقيين، مما يوحي بأن أغنيته قد تصبح نشيداً وطنياً.

كلمات دليلية
رابط مختصر