الكشف عن احتجاز قطر لصحفيين داخل سفارتها في سوازيلاند

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 29 أكتوبر 2018 - 12:31 مساءً
الكشف عن احتجاز قطر لصحفيين داخل سفارتها في سوازيلاند

أكد بيان صادر عن معهد الإعلام في جنوب أفريقيا، (ميسا)، تقريرًا سابقًا تحدث عن احتجاز قطر لصحفييْن اثنيْن داخل سفارتها في العاصمة السوازيلاندية، مبابان، في الخامس من أكتوبر الجاري.

وكانت صحيفة “تايمز أوف سوازيلاند” قد ذكرت في تقرير لها أن دبلوماسيًا قطريًا قام باحتجاز صحفيين، داخل سفارة بلاده، لمدة ساعة، وحاول إجبارهما على عدم نشر تقرير بشأن تصويبه سلاحا ناريا صوب بائع متجول.

وقال بيان معهد الإعلام إن الدبلوماسي القطري يعقوب بن يوسف الملا، “أمر باحتجاز الصحفيين لإجبارهما على التوقيع، وهدّدهما بتقديم شكوى بحقهما لأعضاء البيت الملكي في سوازيلاند”.

وأضاف البيان أن “الأمر لم يتوقف عند الاحتجاز والتهديد، بل قدم المسؤول القطري الملا بلاغًا إلى الشرطة يُفيد بأن الصحفيين اقتحما السفارة ولم يكن لديهما أي موعد أو تصريح مُسبق بالتواجد في الداخل”.

بداية القصة
وبحسب تقرير “تايمز أوف سوازيلاند”، بدأت القصة عندما قابل رئيس تحرير الصحيفة، كوانيل دلهلا، والصحفي الاستقصائي ويلكم دلاميني، يعقوب بن يوسف الملا، في مقر السفارة للاستفسار عن تصويبه سلاحًا ناريًا صوب بائع متجول، ليحتجزهما بمساعدة أمن السفارة.

ويقول التقرير إن المسؤول القطري حاول أثناء الاحتجاز إجبار الصحفيين على توقيع تعهد بعدم إثارة الموضوع مجددًا، إلا أنهما رفضا، وأوضحا له أن “القصة تندرج في إطار المصلحة العامة”.

وأضاف المصدر “أن الصحفيين بعد أن أُطلق سراحهما توجَّها مباشرة إلى الشرطة وقدما بلاغًا ضد الدبلوماسي القطري يتهمانه فيه بمحاولة خطفهما”.

وقالت اللجنة الدولية لحماية الصحفيين إن وزارة الشؤون الخارجية القطرية لم ترد على الأسئلة الموجهة لها حول الواقعة، حتى تاريخ 24 أكتوبر الجاري.

كلمات دليلية
رابط مختصر