انشقاقات في ائتلاف علاوي بسبب خلاف “سني – سني” على منصب وزارة الدفاع‎

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 28 أكتوبر 2018 - 4:48 مساءً
انشقاقات في ائتلاف علاوي بسبب خلاف “سني – سني” على منصب وزارة الدفاع‎


شهد ائتلاف الوطنية العراقي، بزعامة رئيس الوزراء الأسبق إياد علاوي، اليوم السبت، انشقاقات وخلافات داخلية، بسبب التنافس والخلاف السني – السني على منصب وزارة الدفاع.

وقالت القيادية في الائتلاف، النائب انتصار الجبوري، لـ“إرم نيوز”، إن “ائتلاف الوطنية شهد عملية انشقاق، فقد خرجت جبهة الحوار الوطني، (صالح المطلك) من ائتلاف الوطنية، والتحقت بتحالف المحور الوطني (الذي يضم أغلب القوى السنية)”، مبينة أن “عملية الانشقاق جاءت بسبب الخلاف على منصب وزارة الدفاع فكل جهة سنية تسعى إلى الحصول عليه”.

وأضافت الجبوري: “هناك حوارات من أجل ضم حزب التقدم المدني الحر، (فالح الزيدان)، المنضوي في ائتلاف الوطنية إلى تحالف المحور أيضًا، وهذه الانشقاقات والخلافات هي بسبب أن زعيم الوطنية إياد علاوي يدعم (فيصل الجربا) لوزارة الدفاع، والقوى السنية الأخرى داعمة لـ(هشام الدراجي)، ولهذا أغلب القوى السنية قررت الانضمام إلى تحالف المحور لغرض تمرير مرشح للدفاع يحظى بدعم من أغلب القوى السنية”.

وتسلم رئيس مجلس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي، أمس الجمعة، وزارتي الدفاع والداخلية بالوكالة لحين تسمية وزيرين للوزارتين، استنادًا لأحكام المادة 78 من الدستور العراقي.

ومنح البرلمان العراقي، الخميس الماضي، الثقة لحكومة رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي، وصوّت على اختيار 14 وزيرًا من التشكيلة الوزارية التي قدّمها الأخير خلال الجلسة، فيما قرر تأجيل التصويت على 8 وزراء آخرين بينهم الداخلية والدفاع.

كلمات دليلية
رابط مختصر