مديرة الـ”سي آي إيه” تقدّم لترامب تقريراً بشأن مقتل خاشقجي

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 26 أكتوبر 2018 - 6:40 صباحًا
مديرة الـ”سي آي إيه” تقدّم لترامب تقريراً بشأن مقتل خاشقجي

أعلنت الخارجية الأميركية أن مديرة وكالة الاستخبارات المركزية “سي آي إيه” جينا هاسبل قدّمت للرئيس دونالد ترامب الخميس، عقب عودتها من تركيا، تقريراً عن قضية الصحافي السعودي جمال خاشقجي الذي قُتل قبل ثلاثة أسابيع في قنصلية بلاده في اسطنبول.

وقال المتحدّث باسم الوزارة روبرت بالادينو إنّ هاسبل قدّمت لترامب تقريراً يتضمّن “خلاصاتها وتحليلاتها عن زيارتها إلى تركيا”، رافضاً الغوص في فحوى التقرير.

وبحسب المتحدّث باسم الخارجية الأميركية فإن الولايات المتحدة ما زالت تنتظر من السلطات السعودية تحقيقاً مفصّلاً في هذه القضيّة.

وقال بالادينو “نريد هذا الأمر في أسرع وقت ممكن. كلّما استغرق التحقيق وقتاً، كلّما زاد قلقنا على تأثيره وفعاليته”.

وكان مصدران قد كشفا لوكالة “رويترز”، أمس، أن هاسبل استمعت، خلال زيارتها لتركيا هذا الأسبوع، إلى تسجيل صوتي يوثّق وقائع قتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي، تأكيدًا لما نشرته “واشنطن بوست” أمس في السياق ذاته.

وكشفت صحيفة “واشنطن بوست”، يوم الأربعاء، أن مديرة وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية استمعت للتسجيل الصوتي الذي يوثّق مقتل خاشقجي داخل قنصلية بلاده في إسطنبول في الثاني من أكتوبر/ تشرين الأول الجاري.

وباستماع هاسبل للتسجيل، يكون عضو رئيسي في الإدارة الأميركية قد اطلع على الدليل الذي تستند إليه تركيا في اتهام السعودية بـ”القتل العمد”، بحسب المصدر ذاته.

وأضافت الصحيفة الأميركية، التي كان يكتب فيها خاشقجي مقالات رأي، أن مديرة وكالة الاستخبارات المركزية استمعت للتسجيل خلال زيارتها تركيا الإثنين الماضي، وفقا لأشخاص مطّلعين على اجتماعاتها.

وذكرت “واشنطن بوست” أن شكوك ترامب، الذي يعتبر السعودية حليفا أساسيا لاستراتيجيته في الشرق الأوسط، تزايدت “على نحو متصاعد” في ادعاء المملكة بأن موت خاشقجي كان “عملية مارقين” حدثت خلال “عراك بالأيدي” داخل القنصلية السعودية في إسطنبول.

ووفقا للمصدر ذاته، قال شخص مطلع على التسجيل إنه “مقنع”، ويمكن أن يضع مزيدا من الضغط على الولايات المتحدة لمحاسبة السعودية على مقتل خاشقجي.

وأمس الخميس، ذكرت وسائل الإعلام الرسمية بالسعودية أن النيابة العامة تلقت معلومات من الجانب التركي من خلال فريق العمل المشترك بين البلدين تشير إلى أن المشتبه بهم في واقعة مقتل خاشقجي “أقدموا على فعلتهم بنية مسبقة”.

رابط مختصر