إيران تزعم سعي العراق لطلب استبعاده من عقوبات واشنطن ضد طهران

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 24 أكتوبر 2018 - 3:56 مساءً
إيران تزعم سعي العراق لطلب استبعاده من عقوبات واشنطن ضد طهران

قالت الخارجية الإيرانية، اليوم الثلاثاء، إنّ بغداد تستعد لتقديم طلب إلى واشنطن لإعفائها من العقوبات الأمريكية المحتملة على المتعاونين مع طهران.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، أحمد محجوب: إنّ “العراق قد يطلب من واشنطن استبعاده بالكامل من العقوبات المفروضة على التعاون مع إيران، مثلما فعل الأردن على سبيل المثال في أوائل التسعينات عندما فُرض حظر على العراق”، مضيفًا أنّه “تم اتخاذ خطوات في هذا الصدد”.

وأضاف محجوب لوكالة “سبوتنيك” الروسية، أنّ “العراق لديه التزامات كبيرة في العلاقات التجارية والاقتصادية مع إيران، وبالتالي تأمل بغداد أن تُظهر واشنطن التفهم في هذه الحالة”.

وأشار إلى أنّ “العراق كان بوجه عام ضد فكرة عزل أيّ بلد أو فرض حصار عليه”، مؤكدًا أن “العراق يعتقد أن نظام العقوبات يستهدف الناس وليس الحكومات”.

وأوضح المتحدث أنّ “محاولة عزل النظام العراقي السابق لم يكن لها تأثير على صدام حسين، ولكن كان على الشعب العراقي”.

وفي الأول من أيلول/سبتمبر الماضي، أعلنت طهران أنّها توصلت إلى اتفاق مع بغداد يقضي بإزالة الدولار الأمريكي من المعاملات التجارية بين البلدين، والتجارة باليورو بدلًا من ذلك.

وذكرت وكالة الأنباء “مهر” الإيرانية، في وقت سابق، أنّ بغداد وطهران سوف تتاجران باليورو والعملات الوطنية؛ لتجنب العقوبات الأمريكية.

وينفق العراق 6.6 مليار دولار سنويًا على الواردات من إيران، بما في ذلك الغذاء والمركبات والأجهزة.

وفي سياق متصل، أكد أمين عام غرفة التجارة الإيرانية العراقية المشتركة، حميد حسيني، أنّ صادرات بلاده للعراق بلغت نحو 4.5 مليار دولار، وفقًا لإحصائيات الجمارك، خلال الأشهر الستة الماضية.

ونقلت وكالة أنباء “فارس” عن حسيني، اليوم الثلاثاء، قوله: إنّ قسمًا من عوائد الصادرات الإيرانية يتعلق بصادرات الكهرباء والغاز.

وأوضح أنّ معدل الصادرات اليومي بين الجانبين يبلغ 20 إلى 25 مليون دولار، مشيرًا إلى أنّه من المحتمل أن تستمر هذه الوتيرة حتى نهاية الأسبوع الجاري، إلا أنه من المتوقع توقف الصادرات الإيرانية إلى العراق خلال الأسبوع القادم تمامًا، حيث تبلغ الزيارة الأربعينية ذروتها.

كلمات دليلية
رابط مختصر