موقع NRT ​عربية ينشر خارطة توزيع الوزارات بين الكتل والمكونات

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 18 أكتوبر 2018 - 3:26 مساءً
موقع NRT ​عربية ينشر خارطة توزيع الوزارات بين الكتل والمكونات

حصل موقع NRT عربية، الخميس، على معلومات توضح توزيع وزارات الحكومة المقبلة التي كلف عادل عبد المهدي بتشكيلها، بين الكتل والمكونات.

وبحسب تلك المعلومات التي نشرت اليوم، 18 تشرين الأول 2018، فان وزارات كل من تحالفي الفتح وسائرون، اللذين وضعها استحقاقيهما الحكومي تحت تصرف رئيس الحكومة المكلف عادل عبد المهدي، هي:

1-الداخلية 2- الخارجية 3- النفط 4- النقل 5- الكهرباء 6- الصحة 7- العمل والشؤون الاجتماعية 8- الزراعة.

أما بالنسبة لوزارات المكون السني في تحالفي الإصلاح والبناء، فهي:

1- الدفاع 2- التخطيط 3- التجارة 4- التربية 5- الصناعة 6- الشباب والرياضة، وهذه الوزارات ستكون من حصة القوى السنية في تحالفي “البناء والإصلاح”.

وفيما يتعلق بالوزارت التي ستكون من حصة المكون الكردي، فهي:

1- المالية 2- الهجرة والمهجرين 3- العدل.

وبحسب المعلومات ستحصل الأقليات على وزارة الثقافة.

وأشارت إلى ان المكون الشيعي الممثل بكتل “دولة القانون، النصر، الحكمة، الوطنية” ستحصل على 4 وزارات بواقع وزارة واحدة لكل كتلة وهي:

1- الموارد المائية 2- الاتصالات 3- البلديات والإسكان 4- التعليم العالي.

من جهتها نشرت صحيفة “الأخبار” اللبنانية المقربة من طهران، تقريرا حول توزيع الحقائب الوزارية في الحكومة المقبلة، حيث أكدت ان حصة المكون الشيعي ستكون 12 حقيبة تقسم مناصفة بين ائتلافي “البناء” و”الإصلاح”، ثلاثة منها سيادية: الداخلية، والنفط، والخارجية (لم تقسم حتى الآن).

فيما سيحصل المكون السني على 6 حقائب أربعة منها من حصة “البناء”، واثنتان لـ”الإصلاح”، واحدة منها سيادية، هي الدفاع (لم تقسم حتى الآن).

أما المكون الكردي سيحصل على 3 حقائب، اثنتان للحزب الديمقراطي الكردستاني، وواحدة للاتحاد الوطني الكردستاني، واحدة منها سيادية، وهي المالية تذهب للديمقراطي، وهناك حقيبة واحدة للأقليات، يرجح أن تكون من حصة المسيحيين، أما فيما يتعلق بنائبي رئيس الوزراء، لم يحسم الخيار بشأنهما بعد.

وكان المستشار في رئاسة الجمهورية، فرهاد علاء الدين، أكد في مقال له اليوم، ان “التوجه حيال توزيع الحقائب بات على النحو الآتي 9 وزارات لكتلة الاصلاح والاعمار و 9 وزارات لكتلة البناء و 3 وزارات للكتل الكردية ووزارة واحدة للمكون المسيحي، في حين سيحصل المكون التركماني على استحقاقه الوزاري ضمن الحصتين المقررتين لكلا الكتلتين”.

جدير بالذكر ان المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء المكلف، أعلن أمس الأربعاء، أن عبد المهدي ينوي تقديم أسماء أعضاء تشكيلته الوزارية مع المنهاج الوزاري خلال الاسبوع المقبل، لافتا إلى ان “عبد المهدي يجري اتصالاته المطلوبة مع رئاسة البرلمان ومع القيادات والكتل النيابية لتحديد اليوم المناسب وهو ما سيعلن عنه لاحقا”.

كلمات دليلية
رابط مختصر