الحكمة يضع استحقاقه الحكومي تحت تصرف عبدالمهدي ويترك له حرية الاختيار

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 18 أكتوبر 2018 - 3:37 مساءً
الحكمة يضع استحقاقه الحكومي تحت تصرف عبدالمهدي ويترك له حرية الاختيار

أعلن تيار الحكمة الوطني، وضع استحقاقه الحكومي تحت تصرف رئيس الوزراء المكلف عادل عبد المهدي، في مايخص وزارات التيار ومواقعه، واختيار الوزارات والوزراء الذين يراهم مناسبين لكابينته الوزارية.

وذكر بيان صادر عن التيار أمس الأربعاء، 17 تشرين الأول 2018، انه “وحرصا على إنجاح الحكومة، وتقديم الدعم الكامل لرئيس الوزراء المكلف عادل عبدالمهدي، في إنجاح الحكومة الجديدة المنشودة وإتاحة المساحة الكافية لرئيس الوزراء المكلف لتشكيل فريقه الوزاري وتنفيذ الرؤية الحكومية الرصينة، فقد قرر تيار الحكمة الوطني ترك الخيار لعبد المهدي وجعل الإستحقاق الحكومي لتيار الحكمة تحت تصرف عبدالمهدي في مايخص وزارات التيار ومواقعه، واختيار الوزارات والوزراء الذين يراهم مناسبين لكابينته الوزارية”.

وأضاف البيان ان “تيار الحكمة الوطني، جدد دعمه للحكومة المزمع تشكيلها، وإعطاء الحرية الكاملة للرئيس المكلف للتصرف باستحقاق كتلة الحكمة النيابية بما يراه مناسبا للحكومة ونجاحها “.

وكان المحلل السياسي، إبراهيم الصميدعي، أكد في كلمة ألقاها عبر الصوت في مركز “حوار الرافدين” بالنجف وتابعها موقع NRTعربية أمس، ان رئيس الوزراء المكلف عادل عبدالمهدي، يعتمد على مبدأين في فكرته لتشكيل الحكومة المقبلة، مشيرا إلى أن ذلك المبدأين سيؤسسان فوضى الادارة.

وأوضح الصميدعي أن المبدأ الاول هو اللامركزية والثاني هو تخويل الصلاحيات، مبينا ان “اللامركزية تعني نقل الصلاحيات من المركز الى الاطراف، فيما يركز المبدأ الثاني على تخويل الصلاحيات بمعنى انه يعمد على تخويل الصلاحيات إلى هيئات دائرية لكي تمارس هذه الصلاحيات”.

جدير بالذكر ان المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء المكلف عادل عبد المهدي، أعلن مساء أمس الاربعاء، أن الاخير ينوي تقديم أسماء أعضاء تشكيلته الوزارية مع المنهاج الوزاري خلال الاسبوع المقبل، لافتا إلى ان “عبد المهدي يجري اتصالاته المطلوبة مع رئاسة البرلمان ومع القيادات والكتل النيابية لتحديد اليوم المناسب وهو ما سيعلن عنه لاحقا”.

رابط مختصر