الحكومة العراقية.. عبدالمهدي يتسعد لتقديم 3 تشكيلات مقترحة للكتل السياسية

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 - 9:58 صباحًا
الحكومة العراقية.. عبدالمهدي يتسعد لتقديم 3 تشكيلات مقترحة للكتل السياسية

تزايدت الضغوط التي يواجهها رئيس الوزراء العراقي المكلف عادل عبدالمهدي من قبل الأحزاب السياسية للقبول بمرشحيها للمناصب الوزارية.

ولم تتضح بعد ملامح التشكيلة الحكومية، خاصة مع استقباله أكثر من 600 مرشح عبر البوابة الإلكترونية، في الوقت الذي أشارت فيه تقارير إعلامية إلى أن عبدالمهدي ربما يقدم لقادة الكتل السياسية 3 تشكيلات لحكومته في غضون 10 أيام.

وذكر موقع “ناس” المحلي، أن “الخيار الأول يتمثل بحكومة مشكلة بالكامل من المتقدمين عبر البوابة الإلكترونية، فيما يتمثل الخيار الثاني بتشكيلة وزارية يختارها عبدالمهدي شخصيًا، أما الخيار الثالث يتمثل في حكومة توافقية تفرد مساحة واسعة لتمثيل الأحزاب السياسية”.

الأكراد يتمسكون بـ”استحقاقهم“

جدد الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة نيجرفان بارزاني، تمسكه بمشاركته في الحكومة، حيث أعلن القيادي في الحزب فاضل ميراني خلال لقائه وفدًا من تحالف “الإصلاح والإعمار” بزعامة زعيم تيار الحكمة عمار الحكيم، الأحد، أن الحزب الديمقراطي “قدم لعبدالمهدي برنامجه فيما يخص تشكيل الحكومة، وآلية حكم الشراكة مع ضمان حقوق إقليم كردستان”.

وقال مصدر مطلع لـ”إرم نيوز”، إنه “من المقرر أن يتجه الحكيم إلى السليمانية للقاء قادة الأحزاب الكردية الأخرى في رسالة مفادها أن عبدالمهدي لن يستثنيكم لكن عليكم التنازل عما تعتبروه استحقاقًا انتخابيًا، والقبول باختيار عبدالمهدي، لأن التحالف سيسانده في وجه أي معارضة قد تحصل”.

ارتباك يسود الكتل السنية

وعلى الجانب الآخر، فإن المحور السني أبلغ عبدالمهدي، برغبته في ترشيح شخصيات سياسية معروفة، لشغل جميع الحقائب التي تقع ضمن حصته، رافضًا فكرة ترك المهمة لرئيس الوزراء المكلف.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن قيادي في المحور لم تسمه قوله إن “القوى السياسية السنية لن تسير خلف مقترح تخويل عبدالمهدي بتشكيل حكومته كيفما شاء، وهي حريصة على ضمان استحقاقها الانتخابي كاملًا”.

وتواردت أنباء عن وجود خلافات عميقة بين الأحزاب السنية بشأن المناصب المتوقعة في حكومة عادل عبدالمهدي، وعزز تلك الأنباء تغريدة لزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر دعا فيها تلك الكتل إلى “ترك مصالحها الحزبية والالتزام بالمصالح العامة والابتعاد عن المحاصصة”.

وأعلن المكتب الإعلامي لـعادل عبدالمهدي، السبت، خلاصة النتائج النهائية للترشيح على منصب وزير في الحكومة المقبلة.

وقال مكتب عبدالمهدي، في بيان، إنه “تم إغلاق البوابة الإلكترونية في الموعد المحدد في تمام الساعة الرابعة من عصر يوم الخميس الموافق 11 تشرين الأول 2018، حيث بلغ عدد الترشيحات المكتملة 15184”.

كلمات دليلية
رابط مختصر